اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الذهب يحافظ على مكاسبه واليورو يتعافى بعد هبوطه لأدنى مستوياته في عامين

الذهب يحافظ على مكاسبه واليورو يتعافى بعد هبوطه لأدنى مستوياته في عامين

جرى تداول الذهب قرب أعلى مستوياته في أسبوع يوم الإثنين محافظا على المكاسب الكبيرة التي حققها في الجلسة السابقة غير أن المعدن الأصفر مهدد بالهبوط في ضوء ضعف ثقة المستثمرين وقوة الدولار. واستقر الذهب عند 1195.60 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0724 بتوقيت جرينتش. وكان قد ارتفع 1.8 بالمئة يوم الجمعة حين بلغ 1199 دولارا مسجلا أعلى مستوى منذ 22 ديسمبر/ كانون الأول وأكبر قفزة يومية في أسبوعين ونصف الأسبوع. واغلق الذهب يوم الجمعة على 1194.65 دولار.

وجاءت مكاسب المعدن الأصفر وسط تعاملات ضعيفة بسب عطلات عيد الميلاد والعام الجديد. وصعدت الفضة 0.9 بالمئة إلى 16.15 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين 0.5 بالمئة إلى 1217 دولارا في حين نزل البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 812.8 دولار.

من جهته ارتفع اليورو من أدنى مستوى له في أكثر من عامين لكنه يظل على المحك مع انتظار المستثمرين لتصويت مهم في اليونان يجرى في وقت لاحق يوم الاثنين بينما تماسك الدولار في أسبوعه الأخير في عام 2014 الذي سجل فيه أداء قويا.

ومن المرجح أن تكون التداولات هزيلة هذا الأسبوع قبل عطلة رأس السنة الميلادية الجديدة وفي ظل تسوية الكثير من المستثمرين لمراكزهم قبيل نهاية العام. وستغلق الأسواق اليابانية في الفترة من 31 ديسمبر/ كانون الأول إلى الثاني من يناير كانون الثاني على أن تستأنف عملها في الخامس من يناير كانون الثاني.

ويواجه رئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس في وقت لاحق يوم الاثنين تصويتا في البرلمان يحدد ما إن كانت البلاد ستجري انتخابات مبكرة قد تدفع حزب سيريزا اليساري إلى السلطة وتحول دون حزمة إنقاذ دولية.ومن المقرر أن يبدأ التصويت في الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش وستعلن النتائج بعد مرور نحو ساعة على الأرجح. وتتجه العملة الأوروبية الموحدة نحو تسجيل خسارة سنوية تزيد على 11 بالمئة.

واستقرت العملة الأميركية أمام نظيرتها اليابانية عند 120.30 ين بالقرب من أعلى مستوياتها في سبع سنوات ونصف السنة 121.86 ين الذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر. ويتجه الدولار لتحقيق مكاسب تربو على 14 بالمئة في 2014.