اخبار
الرئيسية > منوعات > بالصور: العالم يحتفل بعيد الميلاد

بالصور: العالم يحتفل بعيد الميلاد

إنطلقت ليلة الأربعاء احتفالات الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية حول العالم، بميلاد المسيح  إلا أن الاحتفالات بهذه المناسبة المجيدة كان لها طبع خاص في الشرق، في ظل التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة. وعمت الاحتفالات المنطقة من بيت لحم إلى بغداد مرورا ببيروت وعمان ودمشق، حيث أقامت الطوائف المسيحية التي تسير على التقويم الغربي قداديس منتصف الليل وسط حضور كثيف.

وفي بيت لحم مهد يسوع، ترأس بطريرك اللاتين في فلسطين والأردن وسائر الأراضي المقدسة، فؤاد طوال، رتبة القداس الاحتفالي في كنيسة القديسة كاترين الكاثوليكية المجاورة لكنيسة المهد.

من جهته دعا البابا فرنسيس في قداس عيد الميلاد إلى مواجهة الأوضاع “الصعبة جدا” بـ”المحبة والاعتدال”. كما أكد أنه يفكر في مسيحيي العراق لما يتعرضون له من اضطهاد، خاصة الأطفال والمسنين. وفي القدس ارتفعت دعوات إلى إحلال “السلام” و”إعادة إعمار قطاع غزة” “والتعايش في “مساواة واحترام متبادل” بين “اليهود والمسلمين والمسيحيين والدروز”.

دعا البابا  في قداس منتصف الليل إلى مواجهة الأوضاع “الصعبة جدا” بالمحبة والاعتدال”. وقال البابا “كم يحتاج العالم إلى المحبة اليوم. هل نملك شجاعة أن نقبل بمحبة الأوضاع الصعبة والمشاكل القريبة منا أو نفضل الحلول الموضوعية وربما الأنجع ولكنها تفتقد إلى حرارة الإنجيل؟”.

وكانت زينة  عيد الميلاد في دمشق، خجولةً هذا العام، مقارنةً بما كانت تشهده الأحياء المسيحية  بالعاصمة السورية كـ “القصّاع، وباب توما” وغيرها، قبل سنوات الحرب. إلا أن  الاحتفالات بعيد الميلاد  لم تغب كلياً عن الشام، التي تشهد أوضاعاً أمنيةً مستقرة نوعاً ما، قياساً بالعامين الماضيين، بينما تتوجه الأنظار إلى  أحياء حمص القديمة “الحميدية، وبستان الديوان”، حيث تعود إليها الأجواء الميلادية، بعد أن غابت عنها ثلاث سنوات، تحصنّت خلالها فيها المعارضة المسلّحة، وسط حصارٍ الجيش السوري، لكن الوضع تغيّر مع استعادة  السيطرة للجيش على تلك الأحياء وانسحاب المسلحين منها، مطلع شهر مايو/ أيار الفائت.