اخبار
الرئيسية > اقتصاد > هبوط الروبل بعد تحذيرات ستاندرد آند بورز وصفقة القمح الروسية المصرية مهددة بسبب العقوبات

هبوط الروبل بعد تحذيرات ستاندرد آند بورز وصفقة القمح الروسية المصرية مهددة بسبب العقوبات

هبط الروبل في مستهل تداولات  متخليا عن المكاسب المحدودة التي حققها عند الفتح وذلك بعد أن حذرت مؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية من أنها تخفض التصنيف الائتماني لروسيا في يناير /كانون الثاني إلى درجة المضاربة وهي مؤشر على ارتفاع المخاطر الائتمانية.

وتراجع الروبل 0.7 بالمئة أمام العملة الأميركية إلى 54.88 روبل للدولار بعد أن فتح مرتفعا بالنسبة نفسها. وفقد الروبل 0.8 بالمئة أمام اليورو ليصل إلى 67 روبلا لليورو.وقد عدلت ستاندرد آند بورز ليل الثلاثاء التصنيفات الائتمانية لروسيا إلى درجة “المراقبة السلبية للائتمان” من تصنيف “سلبي” وحذرت من أن تدهور المرونة النقدية للبلاد قد يؤدي إلى خفض ديونها السيادية إلى درجة “عالية المخاطر” في وقت قريب ربما يكون منتصف يناير كانون الثاني.

وعلى صعيد أخر  قال   رئيس اتحاد الحبوب الروسي أركادي زلوتشيفسكي إن روسيا قد لا تتمكن من تزويد الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر بالقمح في يناير/ كانون الثاني بسبب القيود المفروضة على التصدير.وكانت روسيا تصدر كميات قياسية من محصولها الوفير من الحبوب والبالغ 104 ملايين طن. ومن المتوقع أن تكون روسيا رابع أكبر مصدر هذا العام بينما تأتي مصر وتركيا على رأس المستوردين.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إن “الوقت قد حان للتفكير في فرض قيود إدارية على صادرات” الحبوب.