اخبار
الرئيسية > فن > سينما > إستبعاد أربع دول عربية من ترشيحات الأوسكار وموريتانيا تدخل المسابقة للمرة الأولى

إستبعاد أربع دول عربية من ترشيحات الأوسكار وموريتانيا تدخل المسابقة للمرة الأولى

أعلنت “الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون” عن ترشيحاتها لجائزة الأوسكار الـ87 للأفلام الأجنبية، فرشحت تسعة أفلام من بين 83 فيلماً تمثل مختلف دول العالم في قائمة الأفلام المرشحة للجائزة، والتي تمنح للأفلام من خارج هوليوود.

وكانت خمسة دول عربية تقدمت للمسابقة هي: مصر، والعراق، وفلسطين ولبنان، بالإضافة إلى موريتانيا التي تتقدم للمسابقة للمرة الأولى في تاريخها، إذ احتلت مكاناً في القائمة الفائزة بالترشيح للفوز، ويُنتظر أن تخضع لتصفيات جديدة.

الفيلم الموريتاني “تمبكتو” للمخرج عبدالرحمن سيساكو شارك في “مهرجان كان” السينمائي 2014، وعاد ثانية في قائمة التسعة التمهيدية المرشحة للأوسكار منافساً ثمانية أفلام هي: “الحياة البرية” من الأرجنتين للمخرج دومين سوفرون، و”اليوسفي” من إستونيا للمخرج زازا اروشادز، و”جزيرة الذرة” من جورجيا للمخرج جورج أوفاشفيلي، و”المتهم” من هولندا للمخرج فان دير أويست، و”ايدا” للمخرج باول بافلوسكي من بولندا، ومن روسيا يشارك فيلم “تنين” للمخرج أندريه زفغاينتسيف، ثم السويد بفيلم “القوة القاهرة” للمخرج روبن أوستلوند وفنزويلا بفيلم “المحرر” من إخراج ألبرتو أرفيلو.

وعُرض “تمبكتو” للمرة الأولى عالمياً في مهرجان كان السينمائي، في دورته الأخيرة التي عقدت في أيار (مايو) الماضي، وحاز على استحسان النقاد، وتمكّن من الفوز بجائزتي “فرانسوا شالي”، و”جائزة لجنة التحكيم الخاصة”، التي تمنح سنوياً لأفضل الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان.

ويدور الفيلم الموريتاني حول قصة واقعية حدثت بالفعل في “مالي” تتناول التطرف، وكيف كانت المرأة هي الأكثر تضرراً من هذه القضية، إذ عاشت في الظلام، محرومة من الظهور في مجتمعها بالشكل اللائق بها، مع تصوير النظرة القاسية التي تنتقص من حقوقها.

وكانت خمسة أفلام روائية عربية تقدمت للمنافسة على جائزة أفضل فيلم أجنبي في مسابقة الأوسكار، وهي “فتاة المصنع” للمخرج محمد خان من مصر، و”مردان” من العراق للمخرج باتين غوبادي، و”غدي” من لبنان للمخرج جورج خباز، و”تمبكتو” من موريتانيا و”عيون الحرامية” من فلسطين للمخرجة نجوى النجار.

ويجري تحديد ترشيحات أفضل فيلم أجنبي عام 2014 على مرحلتين، وتتكون لجنة المرحلة الأولى من مئات من أعضاء الأكاديمية الأميركية في لوس أنجليس، وتتولى اللجنة فحص الأفلام المقدمة من قبل سينمائيي العالم للمسابقة في فئة أفضل فيلم أجنبي، بين منتصف تشرين الأول (أكتوبر) و15 كانون الأول (ديسمبر).

ويتم اختيار ستة أفلام، وتُضاف إليها ثلاثة اختيارات يتم التصويت عليها من قبل أعضاء اللجنة التنفيذية للأكاديمية.

وتُستبعد أربعة أفلام وصولاً إلى فئة الخمسة المرشحين من قبل لجان خاصة في نيويورك ولوس أنجليس ولندن، حيث يقيم المصوتون من أعضاء اللجان الخاصة بشكل دائم لمشاهدة ثلاثة عروض يومياً، من صباح الجمعة 9 وحتى الأحد 11  كانون الثاني (يناير) المقبل، ومن ثم يدلون بأصواتهم.

وتعلن ترشيحات جوائز الأوسكار الـ87 على الهواء مباشرة فجر الخميس 15 كانون الثاني (يناير) المقبل، على أن يُقام حفل إعلان الجوائز يوم الأحد 22 شباط (فبراير) المقبل.