اخبار
الرئيسية > صحة > 23 حالة وفاة نتيجة فايروس كورونا
فايروس كورونا

23 حالة وفاة نتيجة فايروس كورونا

أعلن مسؤولون بقطاع الصحة في فرنسا وفاة شخص يبلغ من العمر 65 عاما بعد إصابته بفيروس كورونا الجديد.

وفي الوقت نفسه قالت السعودية التي ظهر فيها الفيروس أول مرة العام الماضي انها سجلت خمس حالات إصابة جديدة.

وقدمت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين تعازيها إلى عائلة الرجل الذي توفي في مستشفى بمدينة ليل بشمال فرنسا ليرتفع بذلك إجمالي عدد من توفوا في شتى أنحاء العالم بالفيروس الجديد إلى 23 .

وكان قد تم تشخيص إصابة الرجل بالفيروس كورونا في الثامن من مايو آيار بعد دخوله المستشفى في 23 من ابريل نيسان عقب عودته من دبي.

وهناك رجل ثان عمره 50 عاما مصاب إصابة شديدة بالفيروس في نفس المستشفى. وقام مسؤولو الصحة بفحص عشرات من الناس الذين خالطوا حاملي الفيروس.

وقالت وزارة الصحة السعودية انه طهرت خمس حالات إصابة جديدة وهم جميعا في سن يتراوح بين 73 عاما و85 عاما وكانوا يعانون بالفعل من أمراض مزمنة. وهم جميعا في المنطقة الشرقية التي تم فيه تسجيل معظم حالات الإصابة في المملكة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنها تساعد السعودية على التعمق في البحث فيما يتصل بتفشي هذا الفيروس القاتل الذي يشبه الفيروس المسبب لمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) لتوجيه النصح قبل موسم الحج.

وبوفاة المريض الفرنسي، يكون الفيروس قد أودى بحياة 23 شخصا من إجمالي 44 حالة إصابة مؤكدة في أنحاء العالم. وترتبط الإصابة في غالبية الحالات بالسفر إلى دول في منطقة الشرق الأوسط.

وفيروس كورونا، الذي ظهر لأول مرة العام الماضي، شبيه بالفيروس المسبب لمرض سارس أو الالتهاب الرئوي اللانمطي الحاد.

ويتسبب الفيروس بالتهاب حاد في الرئتين وارتفاع في درجة حرارة الجسم والسعال وصعوبة في التنفس.

ورصدت حالات إصابة في الأردن وقطر وتونس ودولة الإمارات وألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وتوصل العلماء في مركز إيراسموس الطبي في روتردام إلى أن الفيروس ينطلق على ما يبدو من خلايا في الرئة ملمحين إلى أن الخفافيش قد تمثل حاملا طبيعيا له.

وقالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن الكثير ما زال مجهولا حول الفيروس وأكدت أنها تسعى للعمل عن كثب مع السعودية وتونس وربما دول اخرى شرق أوسطية لتحديد حجم الخطر.

وكالات