اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الإرلنديون يتفوقون على البريطانيين ويصبحون الأكثر إنفاقاً في عيد الميلاد

الإرلنديون يتفوقون على البريطانيين ويصبحون الأكثر إنفاقاً في عيد الميلاد

أنفق كل إرلندي ما يعادل 960 يورو خلال فترة عيد الميلاد عام 2013، وبات الإرلنديون أكثر المستهلكين في الاقتصادات الغربية، وفق دراسة صادرة عن مجموعة “بي دبليو سي”. وتقدم الإرلنديون (963 يورو) بالتالي على البريطانيين (854 يورو) والأميركيين (622 يورو). وبصورة إجمالية، أنفق المستهلكون في الاقتصادات الغربية الكبيرة حوالى 445 بليون دولار خلال فترة عيد الميلاد عام 2013.

ولا تزال الأزمة الاقتصادية تلقي بظلالها على عادات الاستهلاك في عيد الميلاد. إذ انخفضت نفقات اليونانيين بمعدل 60 في المئة خلال السنوات الست الأخيرة لتصل اليوم إلى 150 يورو. وسجل انخفاض أيضاً في اسبانيا (تراجع بنسبة 28 في المئة إلى 117 يورو) والبرتغال (تراجع بنسبة 23 في المئة إلى 286 يورو). وشملت هذه الدراسة 12 بلداً، وبيّنت أن المستهلكين الأقل إنفاقاً لعيد الميلاد هم في البرازيل (133 يورو للشخص الواحد) وروسيا (74 يورو).

واستبعدت من حساباتها الصين والهند واليابان، إذ لا يعتبر عيد الميلاد من الأعياد الرسمية. واستندت مجموعة “بي دبليو سي” في دراستها هذه إلى أرقام الاستهلاك السنوي للأسر التي يقدمها البنك الدولي وأرقام مبيعات مجموعات التوزيع الكبيرة التي تجمعها هيئات الإحصاء الوطنية. وهي انطلقت من المبدأ القاضي بأن نفقات عيد الميلاد هي أكبر النفقات المسجلة في تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الأول (ديسمبر)، بالمقارنة مع الأشهر الأخرى.