اخبار
الرئيسية > صحة > حظر إحتفالات الميلاد ورأس السنة في سيراليون بسبب الإيبولا

حظر إحتفالات الميلاد ورأس السنة في سيراليون بسبب الإيبولا

قال مسؤولون إن سيراليون تعتزم حظر الحفلات والمهرجانات الآخرى التي تقام في عطلات عيد الميلاد والسنة الجديدة وبدء “تصعيد” للحد من خطر انتشار فيروس الإيبولا بشكل أكبر في ذلك البلد الواقع في غرب آفريقيا والذي يوجد به حاليا معظم حالات الإصابة بهذا الفيروس.

وتناضل سيراليون لخفض انتشار الإيبولا في الوقت الذي تستمر فيه زيادة عدد حالات الوفاة في غرب افريقيا وذلك إلى حد ما نتيجة زيادة حالات الإصابة في سيراليون.وقال متحدث باسم رئيس سيراليون إن “الحكومة تعتزم إبقاء الناس داخل بيوتهم خلال عيد الميلاد وحتى يوم الإهداء(26 ديسمبر كانون الأول) والسنة الجديدة.”وأردف قائلا لرويترز إن الحكومة ستنشر جنودا في شتى أنحاء البلاد لفرض تطبيق هذا الإجراء الذي سيتضمن حظرا على الحفلات والتجمعات الآخرى.

وبالإضافة إلى حظر التجمعات تعتزم سلطات سيراليون أيضا بدء “تصعيد” في ردها في العاصمة فريتاون والمناطق المحيطة بها بهدف وقف زيادة حالات الإصابة بالإيبولا.

من جهتها  قالت منظمة الصحة العالمية   إن عدد الوفيات جراء تفشي فيروس الإيبولا في ثلاث دول هي الأكثر تضررا في غرب أفريقيا حتى العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الحالي وصل إلى 6583 شخصا.وأظهر آخر تحديث للبيانات على موقع المنظمة على الانترنت أن 18188 حالة إصابة سجلت في الدول الثلاث في أسوأ تفش معروف للمرض.

وطبقا لمنظمة الصحة العالمية فإن المرض الفيروسي المسبب للحمى النزفية رصد للمرة الأولى في منطقة غابات بجنوب شرق غينيا في وقت سابق العام الحالي قبل ان يمتد إلى ليبيريا وسيراليون المجاورتين. ويوجد في سيراليون أكبر عدد من المصابين الآن.