اخبار
الرئيسية > رياضة > دور الستة عشر: تأهل كل من يوفنتوس واتلتيكو وموناكو ..وبازل يطيح بليفربول

دور الستة عشر: تأهل كل من يوفنتوس واتلتيكو وموناكو ..وبازل يطيح بليفربول

تحطمت آمال ليفربول في الاستمرار بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم بتعادله 1-1 مع ضيفه بازل الذي حجز بطاقة التأهل لدور الستة عشر يوم الثلاثاء بصموده في وجه انتفاضة متأخرة من صاحب الأرض قبل النهاية بدأها ستيفن جيرارد بهدف رائع من ركلة حرة.

وسدد القائد جيرارد الكرة بطريقة لولبية جميلة في الزاوية العليا قبل ثماني دقائق من النهاية ليتعادل لليفربول بعدما تقدم بازل عن طريق فابيان فري في الشوط الأول لكن الفريق الانجليزي صاحب الأرض الذي لعب بعشرة لاعبين بطرد لازار ماركوفيتش في الشوط الثاني فشل في إضافة هدف الفوز.

وباستثناء الأداء القوي في الدقائق الأخيرة فإن ما قدمه ليفربول كان أداء ضعيفا على أرضه ليحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية بخمس نقاط بفارق نقطتين وراء بازل صاحب المركز الثاني.والآن سيتحول ليفربول الذي بدأ الموسم بطريقة سيئة ولم يظهر أي علامات على التحسن للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

يوفنتوس يتعادل مع أتلتيكو مدريد ويبلغ دور الـ 16 

على يوفنتوس ان يعزو الفضل إلى حارس مرماه جيانلويجي بوفون بعد صعود الفريق الى دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم بتعادله سلبيا على أرضه أمام اتليتيكو مدريد الاسباني .وبدا التعادل السلبي ملائما أيضا لاتليتيكو الذي ضمن من قبل التأهل وتصدر المجموعة الثانية. وضمن يوفنتوس – الذي ودع دور المجموعات بدوري ابطال اوروبا الموسم الماضي – حلوله ثانيا هذا العام برصيد عشر نقاط وبفارق ثلاث نقاط خلف اتليتيكو.

واستحوذ بطل دوري الدرجة الأولى الايطالي على الكرة خلال اغلب فترات اللقاء الا انه افتقر للافكار التي تكفل له اختراق دفاعات اتليتيكو الحصينة وبدا بطل اسبانيا الأكثر خطورة عندما كان يتقدم للهجوم.

ولم تشهد الدقائق الاخيرة أي احداث تذكر حيث كان يوفنتوس يتناقل الكرة في نصف ملعبه.

آرسنال يكتسح غلطة سراي .. ودورتموند يتعادل مع أندرلخت

سحق أرسنال  مضيفه غلطة سراي  (4-1)  في الجولة الـ 6 من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، بينما تعادل بوروسيا دورتموند مع ضيفه اندرلخت (1-1).واحتل بروسيا دورتموند المركز الأول برصيد 11 نقطة، بفارق الأهداف أمام ارسنال، وتأهلا معا إلى الدور ثمن النهائي للبطولة.

ريال يكمل مسيرة مثالية في مرحلة المجموعات

حقق ريال مدريد حامل اللقب انتصاره السادس في ست مباريات بالمجموعة الثانية في دوري الأبطال  لكرة القدم وحقق رقما قياسيا اسبانيا جديدا حين أحرز كريستيانو رونالدو هدفا من ركلة جزاء فتح به الباب للفوز 4-صفر على ضيفه لودجوريتس.

ورغم أن ريال خاض المباراة وهو ضامن للتأهل لدور الستة عشر حقق الفريق الاسباني انتصاره التاسع عشر على التوالي في جميع المسابقات متجاوزا الرقم السابق لغريمه برشلونة. واقترب ريال الذي يقوده المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي من التسجيل عدة مرات قبل أن يتقلص لاعبو منافسه البلغاري إلى عشرة لاعبين بعد 19 دقيقة فقط حين حصل لاعب الوسط مارسيلينو على بطاقة حمراء مباشرة بعدما لمس الكرة داخل منطقة الجزا

ونفذ رونالدو ركلة الجزاء بنجاح مسجلا هدفه رقم 72 في دوري الأبطال ومتجاوزا راؤول زميله السابق في ريال والذي يملك 71 هدفا ويصبح في المركز الثاني بقائمة هدافي المسابقة وراء ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي يملك 74 هدفا. وأضاف غاريث بيل الهدف الثاني بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 38 ورفع ألفارو أربيلوا الغلة إلى ثلاثة أهداف في الدقيقة 80 قبل أن يختتم البديل ألفارو ميدران الرباعية قبل دقيقتين من النهاية.

وتذيل لودوجوريتس ترتيب المجموعة بينما ذهب المركز الثاني لبازل السويسري ليصعد مع ريال لدور الستة عشر والثالث لليفربول الانجليزي الذي سينتقل للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.وأصبح ريال أول فريق يحقق الفوز في جميع مبارياته الست بالمجموعة مرتين بعدما احتفل بذات الإنجاز مع مدربه السابق جوزيه مورينيو في موسم 2011-2012.

ولم يحقق ستة انتصارات في ست مباريات بمجموعته سوى ميلانو في 1992-1993 وباريس سان جيرمان في موسم 1994-1995 وسبارتاك موسكو في موسم 1995-1996 وبرشلونة في موسم 2002-2003.

 موناكو يهزم زينيت ويبلغ دور الستة عشر

سجل أيمن عبد النور وفابيانو هدفين في الشوط الثاني ليقودا موناكو للفوز على ضيفه زينيت سان بطرسبرج 2-صفر والصعود لدور الستة عشر. وسجل عبد النور قلب دفاع موناكو الفرنسي في الدقيقة 64 وضاعف فابيانو الغلة لأصحاب الأرض بتسديدة قوية قبل دقيقة واحدة على نهاية زمن اللقاء لينتزع موناكو المركز الأول في المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة من ست مباريات على الرغم من انه سجل اربعة أهداف فقط.

والفريقان الوحيدان اللذان سبق لهما التأهل لدور الستة عشر بحصيلة تهديفية أقل هما فياريال في موسم 2005-2006 وروما في موسم 2002-2003. وسجل فياريال وروما ثلاثة أهداف لكل منهما.

وانهى باير ليفركوزن – الذي تعادل سلبيا مع بنفيكا ضمن نفس الجولة – في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف موناكو.وسينتقل زينيت الذي يدربه اندريه فيلاس بواش للعب في دور 32 للدوري الاوروبي.

وقال يانيك فيريرا كاراسكو لاعب موناكو لمحطة بي.ان. سبورتس “كنا نحتاج لنقطة واحدة للتأهل الا اننا أدينا بشكل جيد للغاية في الشوط الثاني.”وقال التونسي عبد النور “كنا ندرك أن نقطة واحدة ستكون كافية الا أننا أردنا التسجيل لتجنب الخروج من خلال تلقي شباكنا لهدف قبل النهاية. لم نهاجم كثيرا إلا أننا أدينا بشكل دفاعي واثق.”

وفي مواجهة سجله التهديفي السيء كان موناكو قادرا على الحفاظ على نظافة شباكه بعد تأهله لدور الستة عشر في ظل تلقي شباكه لهدف واحد فقط.

 أولمبياكوس يهزم مالمو لكنه يودع دوري الأبطال 

أصبح على أولمبياكوس بطل اليونان الرضا بالانتقال للعب في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم رغم فوزه 4-2 على مالمو السويدي في مباراتهما الأخيرة بالمجموعة الأولى في دوري الأبطال. وأنهى أولمبياكوس المجموعة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة وراء يوفنتوس الذي تعادل بدون أهداف مع أتليتيكو مدريد المتأهل بالفعل ليقتنص بطل إيطاليا المركز الثاني في المجموعة ويتأهل لدور الستة عشر.

وأحرز كوستاس ميتروجلو والبديل إبراهيم أفيلاي هدفين لأولمبياكوس في آخر ثلاث دقائق ليخرج فائزا على ضيفه الذي تعادل مرتين في استاد جيورجيوس كارايسكاكيس.وتقدم صاحب الأرض عن طريق ديفيد فوستر ثم بتسديدة قوية من أليخاندرو دومنيجيز بينما تعادل مالمو مرتين الأولى عن طريق سايمون كرون والثانية عن طريق ماركوس روزنبرج في الدقيقة 81.

وتذيل مالمو الذي طرد لاعبه إينوك إيدو في الوقت القاتل بسبب تدخل عنيف المجموعة وخرج نهائيا من المسابقات الأوروبية هذا الموسم.

رويترز – وكالات