اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > خبراء: القرصنة التي تعرضت لها سوني «غير مسبوقة وفريدة من نوعها»

خبراء: القرصنة التي تعرضت لها سوني «غير مسبوقة وفريدة من نوعها»

ذكرت رسالة حصلت رويترز عليها أن الخبراء   الذين تعاقدت معهم شركة سوني للتحقيق في الهجوم الإلكتروني الضخم الذي تعرضت لها ستديوهاتها في هوليود أبلغوا الشركة إن هذا الاختراق “غير مسبوق في طبيعته”.

وكتب كبير المسؤولين التنفيذيين في وحدة مانديانت  التابعة لشركة فاير آي للأمن الالكتروني كيفين مانديا هذا التعليق في رسالة إلى رئيس شركة سوني بكتشرز انترتينمينت مايكل لينتون. وقدم لينتون هذه الرسالة إلى موظفيه السبت قائلاً إن هذه المذكرة “مفيدة في تفهم طبيعة ما نتعامل معه”.

وقال مانديا، الذي حققت شركته في بعض من أكبر وأعقد الهجمات الإلكترونية التي عرفت حتى الآن، للينتون في رسالته عبر البريد الإلكتروني إن “حجم هذا الهجوم يختلف عن أي هجوم قمنا بالرد عليه في الماضي لأن غرضه كان تدمير الممتلكات ونشر معلومات سرية”. وأضاف في رسالته “في الواقع هذا الهجوم كان جريمة لا نظير لها ومخططة بشكل جيد ونفذتها مجموعة منظمة لا يمكن سواء شركة سوني أوبكتشرز انترتينمينت أو أي شركة أخرى الاستعداد له بشكل كامل”.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي حذر في وقت سابق الشركات الأميركية من أن متسللين استخدموا برنامجاً إلكترونياً خبيثاً لشن هجمات مدمرة في الولايات المتحدة في أعقاب هجوم إلكتروني عطل شبكة الكمبيوتر في شركة “سوني بكتشرز انترتينمينت”.

والجمعة، تلقى عاملون في شركة سوني رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني زعم أنها من المجموعة التي شنت هجوماً إلكترونياً ضخماً على الشركة. وقال متحدث باسم سوني، إن مصدر الرسائل هو جماعة “حراس السلام” التي أعلنت مسؤوليتها عن التسلل لشبكة كمبيوتر سوني الذي بدأ في 24 نوفمبر.

وأدى هذا الهجوم إلى إصابة شبكة كمبيوتر شركة الأفلام بالشلل، وكشف بيانات حساسة.

إقرأ أيضا: كابوس «سوني» مستمر: بعد تسريب الأفلام.. القراصنة يهددون العاملين