اخبار
الرئيسية > رياضة > نيوكاسل يعرقل مسيرة تشيلسي القوية.. السيتي يفوز ويقلص الفارق وأرسنال يتعثر

نيوكاسل يعرقل مسيرة تشيلسي القوية.. السيتي يفوز ويقلص الفارق وأرسنال يتعثر

حقق فريق مانشستر سيتي فوزاً هاماً اليوم في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تغلب على ضيفه إيفرتون بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الاتحاد ضمن مواجهات الجولة الخامسة عشر للبطولة.وسجل هدف المباراة الوحيد يايا توريه في الدقيقة 24، ليمنح السيتي فوزاً هاماً رفع به رصيده من النقاط إلى 33 نقطة في وصافة البطولة، ليتخلف بفارق 3 نقاط فقط عن تشيلسي، فيما توقف رصيد إيفرتون عند 18 نقطة في المركز الـ 11.

ورغم فوز السيتي بالمباراة، إلا أنه تلقى صدمة بإصابة نجمه الأول سيرجيو أجويرو الذي غادر ملعب المباراة بعد 4 دقائق فقط من بدايته متؤثراً بإصابة في الركبة،وذلك  قبل أيام قليلة على مواجهة الفريق السماوي الهامة ضد روما في دوري الأبطال.

كم جهته فشل تشيلسي في تسجيل رقم قياسي جديد على صعيد عدد المباريات المتتالية التي لم يخسر فيها بعد أن سجل بابيس سيسي هدفين لنيوكاسل يونايتد ليقوده للفوز 2-1 على متصدر ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم .وتحطمت آمال ارسنال في تحقيق ثالث انتصار له على التوالي بالخسارة 3-2 امام ستوك سيتي بعد ان كان ارسنال متراجعا بنتيجة 3-صفر مع نهاية الشوط الاول فيما تعادل ليفربول سلبيا على ارضه امام سندرلاند.

ولم يخسر تشيلسي خلال 23 مباراة متتالية في كافة المنافسات التي يشارك فيها منذ خسارته امام اتليتيكو مدريد الاسباني في قبل نهائي دوري ابطال اوروبا في ابريل /نيسان الماضي الا انه بدا بعيدا عن مستواه المعهود بينما افلت نيوكاسل الذي طرد منه لاعب من وابل من الهجمات قبل النهاية ليضمن فوزا مثيرا على إستاد سانت جيمس بارك.

ولن يجادل الكثيرون في استحقاق نيوكاسل للفوز.وخسر نيوكاسل جهود حارس مرماه روب ايليوت بين الشوطين بسبب الاصابة ليحل الشاب جاك النوفيك بديلا له. ولعب نيوكاسل بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 80 بعد طرد ستيفن تايلور لحصوله على الإنذار الثاني بعد ارتكابه خطأ ضد أندريه شورله.

وافتتح سيسي الذي شارك بديلا لريمي كابيلا بين الشوطين التسجيل لنيوكاسل في الدقيقة 57 ثم أضاف هدفا ثانيا بعدها بعشرين دقيقة. وجاء الهدف الثاني بعد ثوان من ضياع فرصة خطيرة من إيدن هازارد لاعب وسط تشيلسي كانت كفيلة بمنح فريقه التعادل.

واحيا البديل ديدييه دروجبا أمل تشيلسي بهدف مبهر من ضربة رأس في الدقيقة 83 وسمعت الكثير من صيحات الاستهجان من قبل الجماهير صاحبة الارض بعد ان اشير باضافة ست دقائق كوقت محتسب بدل الضائع.وضغط تشيلسي بشدة في الوقت بدل الضائع لكن أمله في تجنب الهزيمة وتحقيق رقم قياسي جديد للنادي انهارت أمام مقاومة نيوكاسل الذي تألق حارسه البديل ألنوفيك في مشاركته الأولى في مباراة رسمية.

وانتهت مسيرة تشيلسي التي شملت 14 مباراة متتالية بدون أي هزيمة منذ بداية الموسم بالخسارة امام نيوكاسل. وكانت تلك المسيرة قد استدعت مقارنات مع مسيرة ارسنال في الدوري الممتاز خلال موسم 2003-2004 التي لم يخسر فيها الفريق.

وقال مورينيو الذي خسر 2-صفر على ارض نيوكاسل في الموسم الماضي لهيئة الاذاعة البريطانية “لم يساندنا الحظ وبشكل يفوق ما حدث الموسم الماضي.”واضاف “كان هناك فريق واحد يرغب في تحقيق الفوز وفريق واحد يلعب من اجل الفوز الا ان هذا الفريق لم يسجل. لقد اجتازوا وسط الملعب وسجلوا هدفا الا اننا سعينا بعدها للسيطرة على اللقاء وهو ما تحقق ومنحني الكثير من الشعور بالفخر.”

وفاز كوينز بارك رينجرز على بيرنلي 2-صفر ليتقدم بعيدا عن منطقة الهبوط. وتعادل توتنهام هوتسبير سلبيا على ارضه امام كريستال بالاس كما تعادل المتعثران هال سيتي ووست بروميتش البيون سلبيا.

وسيستضيف ساوثامبتون صاحب المركز الثالث منافسه مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع يوم الاثنين. وتراجع ارسنال بعد هدف من بيتر كراوتش عقب 19 ثانية قبل ان يضيف بويان وجون والترز الهدفين الثاني والثالث لستوك لينتهي الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض 3-صفر.

ومنحت ركلة جزاء سجلها سانتي كازورلا وهدف من ارون رامسي ارسنال الامل مع بداية الشوط الثاني الا ان الفريق الزائر بدا في مشكلة مع طرد كالوم تشامبرز. وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال “بمجرد تراجع الفريق 3-صفر اصبح امامنا مهمة كبيرة. تجاوزنا الصعاب الا ان الحظ لم يساندنا.”

وابقى المدرب بريندان رودجرز القائد ستيفن جيرارد على مقاعد البدلاء ليتعادل ليفربول سلبيا مع سندرلاند.وعاد دييجو كوستا الى صفوف تشيلسي عقب غيابه عن المباراة التي فاز فيها الفريق في منتصف الاسبوع الماضي على توتنهام هوتسبير للايقاف وساهم في استحواذ فريقه على مجريات اللعب لفترة طويلة الا ان الفريق بدا عديم الجدوى امام المرمى.

وكان بوسع البرازيلي ويليان ان يسجل خلال الشوط الاول إلا انه سدد بعيدا عن المرمى قبل ان يجبر الحارس ايليوت على التصدي لتسديدته ببراعة. وفشل كوستا ايضا في الاستفادة من هجمتين في غاية الخطورة.وخرج ايليوت وهو يعرج بين الشوطين وفشل في العودة ثانية وهو ما اتاح الفرصة لالنوفيك (21 عاما) لخوض اول مباراة له.

ومع ذلك أجرى نيوكاسل ثاني تغيير له وبدا انه الاكثر تأثيرا.ولم يكن المهاجم السنغالي سيسي قد لمس الكرة عندما لعب سامي اميوبي كرة عرضية ابعدها كاهيل ليجد سيسي نفسه في مهمة سهلة مسجلا الكرة في شباك تيبو كورتوا.

ورد تشيلسي بتسديدة هازارد في القائم الا ان نيوكاسل تقدم ثانية من هجمة مرتدة لتنتهي الكرة عند موسى سيسوكو الذي هيأ الكرة إلى سيسي محرزا الهدف الثاني.وطرد تايلور قبل ان يسكت ثاني هدف لدروجبا في غضون اسبوع الجماهير صاحبة الأرض لتنتهي المباراة بعدها ولا يزال مورينيو يبحث عن اول انتصار له خارج ملعبه على حساب نيوكاسل.