اخبار
الرئيسية > رياضة > كأس أمم أفريقيا: القرعة تجنب تونس المواجهات الصعبة وتضع الجزائر في «مجموعة الموت»

كأس أمم أفريقيا: القرعة تجنب تونس المواجهات الصعبة وتضع الجزائر في «مجموعة الموت»

أوقعت قرعة كأس أمم افريقيا لكرة القدم 2015  منتخب تونس ضمن مجموعة متوازنة إلى حد كبير متجنبا مواجهة كبار منتخبات القارة. وستلعب تونس ضمن المجموعة الثانية في مواجهة زامبيا المتوجة باللقب قبل عامين إضافة للكونجو الديمقراطية والرأس الأخضر. إلا أن البلجيكي جورج ليكنز مدرب المنتخب التونسي أعرب عن اعتقاده بان القرعة أوقعت فريقه في مجموعة صعبة. وقال ليكنز عقب سحب القرعة “المجموعة صعبة وليست سهلة وسنتعامل مع كل مباراة بشكل منفرد لضمان التأهل للدور الثاني.”

لكن مدرب تونس أبدى رضاه في الوقت ذاته لتجنب الوقوع في مجموعة قوية مثل المجموعة الثالثة والتي تضم قوى كبرى في القارة وهي غانا والسنغال وجنوب افريقيا والجزائر. وبلغت تونس نهائيات أمم افريقيا للمرة 12 على التوالي بعد أن تصدرت مجموعتها السابعة بالتصفيات بدون أي هزيمة.

لكن القرعة لم ترحم الجزائر التي وقعت  ضمن المجموعة الثالثة “الصعبة” أمام كل من غانا والسنغال وجنوب افريقيا.وسيواجه المنتخب الجزائري أعلى المنتخبات الافريقية تصنيفا وفقا لأحدث تصنيف صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مهمة صعبة خاصة أمام غانا القوية التي شاركت في نهائيات كأس العالم الماضية بالبرازيل. وقال يزيد منصوري مساعد مدرب منتخب الجزائر “لم ترحم القرعة الجزائر” وذلك في اشارة لصعوبة المهمة التي تنتظر الفريق الملقب “بمحاربي الصحراء” في الدور الأول.

وقال منصوري لقناة بي.ان سبورت الرياضية “مجموعتنا صعبة للغاية لكن لدينا ما سنقوله في تلك النهائيات.”

واحتل المنتخب الجزائري – الذي بلغ دور الستة عشر لكأس العالم الأخيرة بالبرازيل – المركز 18 في احدث تصنيف صادر عن الفيفا.

وتحمل تونس والجزائر آمال العرب في كأس أمم افريقيا بعد فشل مصر والسودان في التأهل واستبعاد المغرب من المشاركة بعد تجريده من تنظيم البطولة. وسبق لتونس التتويج بلقب كأس أمم افريقيا مرة واحدة في تاريخها عندما استضافت البطولة على أرضها عام 2004.

وستستضيف غينيا الاستوائية النهائيات في الفترة من 17 يناير /كانون الثاني وحتى الثامن من فبراير /شباط من العام المقبل بعد تجريد المغرب من حق الاستضافة عقب طلبه تأجيل المنافسات بسبب مخاوف من انتشار فيروس الايبولا بعد تفشيه في دول غرب افريقيا.

وستستضيف مدن باتا وابيبيين ومالابو ومونجومو مباريات البطولة.