اخبار
الرئيسية > رياضة > ليفربول يفوز ويونايتد يكمل صحوته ..ومرسيليا مهدد بفقدان الصدارة

ليفربول يفوز ويونايتد يكمل صحوته ..ومرسيليا مهدد بفقدان الصدارة

ربما يكتنف الغموض مستقبل ستيفن جيرارد مع ليفربول لكنه تجاوز كل هذا وسجل هدفا ليقود ناديه للفوز 3-1 على ليستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم .وواصل مانشستر يونايتد تطوره في الفترة الأخيرة وحقق انتصاره الرابع على التوالي في الدوري بالتفوق بصعوبة 2-1 على ستوك سيتي في أولد ترافورد مستفيدا من هدفي مروان فيلايني وخوان ماتا بينما جاء هدف المنافس بتسديدة هائلة من ستيفن نزونزي.

وضمن ديفيد دي خيا حارس يونايتد لفريقه الخروج فائزا بعدما أنقذ فرصتين خطيرتين للضيوف في الدقائق الأخيرة. وبقي يونايتد في المركز الرابع وله 25 نقطة متأخرا بثماني نقاط عن تشيلسي المتصدر الذي يستضيف توتنهام هوتسبير يوم الأربعاء بينما تقدم ليفربول إلى المركز الثامن وله 20 نقطة.

وظل وست هام يونايتد في المركز الخامس بفارق نقطة واحدة وراء يونايتد بعد الفوز 2-1 أيضا على مضيفه وست بروميتش ألبيون الذي خسر للمرة الرابعة على التوالي. وأحرز جيمس تومكينز هدف الفوز بضربة رأس لوست هام في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع. ولم تؤثر هذه النتائج على مراكز ثلاثي المقدمة إذ سيلعب مانشستر سيتي وساوثامبتون صاحبا المركزين الثاني والثالث يوم الأربعاء.

ودخل جيرارد (34 عاما) التشكيلة الأساسية لليفربول بعدما جلس على مقاعد البدلاء يوم السبت الماضي وسجل هدف التقدم لفريقه بنتيجة 2-1 بعد مرور 54 دقيقة.

وتقدم ليستر بهدف بعدما اصطدمت تسديدة في القائم ثم بالحارس سيمون مينيوليه قبل أن تدخل مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 22.

وأدرك آدم لالانا التعادل سريعا لفريق ليفربول بعد أربع دقائق.وأنهى ليستر المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد القائد ويس مورجان في الدقيقة 63 بعد خطأ ضد ريكي لامبرت واستقبل مرمى الفريق الهدف الثالث عن طريق جوردان هندرسون في الدقيقة 83.

ويوم الاثنين أكد بريندان رودجرز مدرب ليفربول أن النادي قد عرض على جيرارد الذي يلعب للنادي منذ 16 عاما عقدا جديدا قبل أيام قليلة وكال الثناء للاعب بعدما ساعد في الحصول على النقاط الثلاث.وقال رودجرز لمحطة بي.تي سبورت التلفزيونية “حصل على راحة في مطلع هذا الأسبوع من أجل مباراة الليلة.

“حين يحصل اللاعبون على راحة يسأل الناس عن السبب.. وحين يلعبون كثيرا يسأل الناس لماذا لا يحصلون على راحة؟ القوة التي حصل عليها بسبب الراحة ساعدته على اللعب بشكل جيد الليلة.”

ورفض جيرارد الإجابة عن أسئلة تتعلق بتجديد العقد لكنه قال “سأقرر حين أكون مستعدا.”لا يوجد شيء لأقوله.. حين يصبح هناك شيء يعرف المشجعون أني سأخرج وأقوله. كان الأداء رائعا من الفريق.. ينبغي أن يتركز الحديث عن الأداء وليس علي.

وتابع “أنا سعيد بالهدف لكني سعيد أكثر بالفوز. نحن في طريقنا للنهوض وأصبحنا فريقا أقوى. بنهاية الموسم سنكون في سباق المنافسة على المركز الرابع.”ولعب مانشستر يونايتد بدون القائد المصاب وين روني وبدا مدربه لويس فان جال سعيدا بالفوز.

وقال “أنا سعيد لأننا صمدنا وخرجنا فائزين. أنا سعيد جدا بالنتيجة فهو الفوز الرابع على التوالي وغدا سنحتفل بعيد الميلاد على طريقتنا.”وانتزع أستون فيلا ثلاث نقاط ثمينة بالفوز 1-صفر على مضيفه كريستال بالاس حيث أنهى هدف سجله كريستال بنتيكي سلسلة من تسع مباريات بلا فوز لفريق المدرب بول لامبرت.

ومني كوينز بارك رينجرز بخسارته السابعة على التوالي خارج أرضه وأصبح في المركز قبل الأخير بتعثره 2-صفر أمام سوانزي سيتي.كما خرج بيرنلي من منطقة الهبوط بتعادله 1-1 مع نيوكاسل يونايتد.وأحرز جورج بويد هدف التقدم لبيرنلي في الدقيقة 34 بتسديدة بالقدم اليسرى من خارج منطقة الجزاء وتعادل بابيس سيسي بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني.

ويملك بيرنلي 12 نقطة متفوقا على هال سيتي وكوينز بارك ولكل منهما 11 نقطة بينما يتذيل ليستر القائمة بعشر نقاط من 14 مباراة.

مرسيليا مهدد بفقدان صدارة الدوري الفرنسي  

أحرز جوردان أيو هدفا لفريقه لوريان في مرمى فريقه السابق أولمبيك مرسيليا المتصدر ليتعادلا 1-1 في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم .وأصبح رصيد مرسيليا 35 نقطة من 16 مباراة متقدما بنقطتين على باريس سان جيرمان قبل أن يلعب حامل اللقب في ضيافة ليل في مباراة سيغيب عنها المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش بسبب حصوله على راحة.

وتقدم ديميتري باييه بهدف لمرسيليا الذي يقوده المدرب مارسيلو بيلسا لكن أيو أدرك التعادل للوريان قبل نهاية الشوط الأول.وتغلب موناكو الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين بعد طرد والاس في الدقيقة 34 على لانس المتعثر بهدفين مقابل لا شيء بفضل هدف من ركلة ديميتار برباتوف وآخر عن طريق يانيك فيريرا كاراسكو في الشوط الثاني.

ويأتي موناكو في المركز الثامن ولديه 23 نقطة بينما بقي لانس في المركز الثامن عشر برصيد 14.وجاء هدف التقدم لمرسيليا بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من فلوريان توفين إلى باييه الذي أطلق تسديدة قوية في الدقيقة 32.

واحتاج لوريان إلى خمس دقائق قبل أن يدرك التعادل عن طريق أيو لاعب منتخب غانا من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ من الحارس ستيف مانداندا ضد بنجامين جانو.وعاني مرسيليا رغم سيطرته على المباراة في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى لوريان وأجرى بيلسا تغييره الأول قبل مرور ساعة من اللعب بقليل بعدما دفع بلاعبه ميشي باتشواي بدلا من عبد العزيز برادة.

وأهدر أندريه بيير جينياك مهاجم مرسيليا فرصتين في الشوط الثاني كما سنحت فرصة للبديل باتشواي بعد عرضيه من باييه لكن الكرة اصطدمت بظهر المدافع ويسلي لوتوا.

 

رويترز