اخبار
الرئيسية > بحار العرب > الداعية السعودي البراك ينتقد المنشدات الصغيرات: قليلات حياء ويعتمدن الإثارة

الداعية السعودي البراك ينتقد المنشدات الصغيرات: قليلات حياء ويعتمدن الإثارة

هاجم الداعية السعوي البارز، الشيخ عبدالرحمن البراك، الفرق الإنشادية المخصصة للفتيات في المملكة، وخاصة في منطقة بريدة المحافظة، طالبا من الدعاة في المنطقة التدخل لمواجهتها، معتبرا أنها تدرب البنات على “قلة الحياء وممارسة الرقص والحركات المثيرة أمام الرجال.”

موقف البراك جاء في معرض رده على سؤال ورده حول انتشار “الفِرقُ الإنشادية للبنات الصغار وتعددت مشاركاتها داخل منطقة القصيم وخارجها في المهرجانات الموسمية والحفلات؛ كالأعياد، واليوم الوطني، والأنشطة الصيفية، والدعايات للأسواق.”

وأشار السائل إلى أن الفتيات في الفرق يتدربن على “الرقص والإنشاد والحركات الاستعراضية” مضيفا أنه يوجد على الانترنت العديد من مقاطع الفيديو للبنات “وهنّ يرقصنّ وينشدنّ ويستعرضْنَ في مناسبات مختلفة” وفي بعضها تظهر الفتيات “بألبسة ضيقة وكاشفة للساقين وتصف حجم الجسم والعورة، مع كبر حجم جسم بعضهنّ مما يجعلها فتنة للرجال” إلى جانب وجود الموسيقى والرقص أمام الرجال والتبرج.

ورد الشيخ البراك بالقول: “أقول أولًا أمامَ هذا الحَدَث: إنا لله وإنا إليه راجعون؛ والله المستعان, بُرَيدَةُ بلدُ العلم وبلد الرِّجَال يحدث فيها مثلُ هذا! أين الرجال أهلُ الغَّيْرَة؟! إنّه تحولٌ مؤلمٌ ومؤسف” وأضاف: “إنشاءَ هذه الفِرَقِ منكرٌ، بل هو مشتملٌ على منكرات، ويتضمَّنُ تربيةَ هؤلاء البناتِ الناشئاتِ على قِلَّة الحياء، وعلى ممارسةِ الرَّقصِ والحركاتِ المثيرة أمَامَ الرّجال.”

وحض البراك “الدعاة في بريدة” على التعاون لوقف هذا “البرنامج الأثيم” متسائلا: “كيف يَرْضى الرجلُ وتَرْضى الأُسرَةُ أنَّ بناتِهم يُشارِكنَ في هذه الفِرَقِ المُنشأةِ لتكونَ وسيلةَ إغراءٍ؟ اتقوا الله في بنات الأمة، تلك زَهْراتٌ في مَطْلَع شبابهن يُربَّيْنَ على هذه الأخلاق! على قلة الحياء وممارسة دواعي الفتنة!”