اخبار
الرئيسية > رياضة > محاكمة حكام لبنانيين بتهمة الرشوة الجنسية الشهر المقبل
الحكم اللبناني علي صباغ

محاكمة حكام لبنانيين بتهمة الرشوة الجنسية الشهر المقبل

أعلنت محكمة سنغافورية أنّها ستبدأ محاكمة ثلاثة حكام كرة قدم لبنانيين في يونيو/حزيران، على خلفية اتهامهم بتلقي رشوة جنسية نظير التلاعب بنتيجة مباراة دولية. وقالت وزارة العدل السنغافورية إنّ المحاكمة مقررة ليومي 12 و13 يونيو/حزيران .وأوضح محام أنّ وثائق القضية تشير إلى أن حكم الساحةعلي صباغ ومساعديه علي عيد وعبدالله طالب، يواجهون عقوبة السجن لخمسة أعوام كأقصى حد، أو غرامة مالية لا تتجاوز 81 ألف دولار، أو العقوبتين معا، وذلك استنادا إلى قانون مكافحة الفساد.

على صعيد متصل، أعلنت السلطات أنّ رجل أعمال يشتبه في كونه يقف وراء الرشوة، تمّ اتهامه رسميا بعرقلة العدالة، بعد فشله في تزويد المحققين بكلمة السر للاطلاع على محتويات جهاز الكمبيوتر الخاص به.وكانت الشرطة قد أوقفت رجل الأعمال بتهمة سرقة أدلة في قضية فساد.

وأوضحت أنّ رجل الأعمال أريك دينغ أوقف 7 أيام على سبيل الاحتياط بحسب التهمة الجديدة، بعد محاولته اخفاء إيصال شخصي صادر عن مكتب محاماة في مكتب مكافحة الفساد.وذكرت الصحف المحلية أن دينغ حاول زرع الإيصال داخل جوربه، بعد أن طلب منه فتح خزنة تحتوي على ممتلكاته. ولم يتم الكشف عن محتوى الايصال.وكانت الشرطة السنغافورية استجوبت طاقم التحكيم اللبناني، حين كان يستعد لقيادة مباراة في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي. وفي وقت سابق رفضت المحكمةالإفراج بكفالة الحكام اللبنانيين

ونفى الحكام الثلاثة جميع التهم التي وجهت إليهم.

 سي ان ان