اخبار
الرئيسية > صحة > فايروس كورونا يفتك بالسعودية وتسجيل إصابات في دول عربية وأوروبية
كورونا

فايروس كورونا يفتك بالسعودية وتسجيل إصابات في دول عربية وأوروبية

أعلنت وزارة الصحة التونسية عن  وفاة مواطن تونسي عائد من دول الخليج جراء إصابته بفيروس كورونا، في أول حالة تسجل في البلد الواقع بشمال أفريقيا بعد تسجيل عشرات الحالات حول العالم، معظمها في السعودية. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أنّ السعودية أبلغت عن تسجيل حالة اصابة جديدة بالفايروس  شرق المملكة. وقد تم تسجيل حالات اصابة في المنطقة الشرقية في الدمام والإحساء، كما تم تسجيل حالات أخرى في القصيم والرياض(وسط) وبيشة في الجنوب الغربي.

 وبلغ عدد حالات الإصابات  في السعودية منذ سبتمبر /أيلول من العام الماضي 31 حالة توفي منها 16 حالة. وإجمالا بلغ عدد الإصابات حول العالم 41، قادت 21 منها إلى الوفاة. وسجلت إصابات بفيروس كورونا في قطر والإمارات والأردن وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى السعودية. والأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ السعودية أبلغت عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الشبيه بالسارس شرق المملكة.

وأضافت أنّ الأمر يتعلق بمريضة تبلغ من العمر 81 عاما وأنه تم نقلها إلى المستشفى في 28 أبريل/نيسان.وقالت إنّ حالة المريضة حرجة لكنها مستقرة.

وقد سجلت إصابات بفيروس كورونا في قطر والامارات والاردن وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى السعودية. وتزايد الحذر مع اكتشاف تأكد انتقال العدوى بين البشر في السعودية. وعلى صعيد متصل، وضمن الجدل حول تسمية المرض والملكية الفكرية لأبحاثه، قررت المنظمة تغيير اسمه إلى متلازمة الشرق الأوسط للتنفس الحاد(MERS-Cov).

  و خصصت وزارة الصحة السعودية عبر بوابتها الالكترونية صفحة لتطور انتشار فيروس كورونا الشبيه بالسارس بما في ذلك عدد الاصابات والوفيات الى جانب ارشادات ونصائح لتجنب الاصابة بالفيروس القاتل. وقال خالد مرغلاني المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس “نقوم بتحديث الموقع اولا باول بناء على المعلومات التي تردنا من اللجان الميدانية في المرافق الصحية”.

واضاف “لدينا لجنة علمية وطنية ممثلة اعضائها بكافة القطاعات الصحية الحكومية والمستشفيات التخصصية الى جانب لجنة استشارية دولية في مجال العدوى، نحصل منهم على المعلومات اول باول، كما ان لدينا فريق ميداني يعمل في مرافق وزارة الصحة ومنها المنطقة الشرقية يمدونا بالمعلومات بصفة مستمرة”.

معلومات عن الفايروس وسبل الوقاية منه 

فيروسات “كورونا”  عبارة عن فصيل كبير يشمل فيروسات يمكن أن تسبب نزلات البرد  ، وفي بعض الحالات يمكن أن تسبب متلازمة العدوى التنفسية الحادة (سارس). ومعظم حالات الإصابة بهذا الفيروس بسيطة، ومن أبرز أعراضها: ارتفاع درجة الحرارة، آلام في الجسم، احتقان بالحلق، ورشح وسعال. تستمر هذه الأعراض لمدة أيام ثم تختفي، إلا أن فيروس (كورونا) الذي ظهر مؤخرًا هو فيروس جديد لا يُعرف الكثير عن خصائصه وطرق انتقاله.

مدة حضانة الفيروس غير معروفة،ولكن فترة الحضانة للأنماط المعروفة لفيروس “كورونا” تقارب الأسبوع.

بناءً على الحالات المكتشفة، شملت الأعراض عوارض تنفسية حادة، تصاحبها حمى وسعال وضيق وصعوبة في التنفس.

 وايضابناءً على المعلومات المحدودة المتوافرة حتى الآن، لا توجد براهين تحدد طريقة انتقاله من شخص إلى  آخر، مع انه تم الاعلان عن اول حالة انتقال بين البشر في السعودية .. وتشمل طرق انتقال العدوى :

– الانتقال المباشر من خلال الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس.

– الانتقال غير المباشر من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الفم  أو الأنف أو العين.

– المخالطة المباشرة للمصابين.

 

منظمة الصحة العالمية تنصح بالتقيد بالإرشادات الصحية للحد من انتشار الأنفلونزا والالتهابات التنفسية المعدية بشكل عام وهي:

– المداومة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسيل اليدين، خصوصًا بعد السعال أو العطس واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.

– استخدام المنديل عند السعال أو العطس وتغطية الفم والأنف به، ثم التخلص منه في سلة النفايات. وإذا لم يتوافر المنديل فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين.

– تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد.

– ارتداء الكمامات في أماكن التجمعات والازدحام أثناء الحج أو العمرة.

– المحافظة على العادات الصحية الأخرى كالتوازن الغذائي النشاط البدني والحصول على قسط كاف من النوم .

– المحافظة على النظافة العامة.

– تجنب الاحتكاك بالمصابين.

مصادر مختلفة