اخبار
الرئيسية > رياضة > وداع مؤثر لديفيد بيكهام في مباراته ما قبل الأخيرة
دموع وتحية لبيكهام

وداع مؤثر لديفيد بيكهام في مباراته ما قبل الأخيرة

قدم ديفيد بيكهام وداعا مؤثرا في استاد بارك دي برينس السبت الفائت خلال  المباراة التي جمعت فريقه باريس سان جيرمان بطل دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم  مع  ستاد بريست والتي انتهت بفوز الفريق الباريسي بنتيجة 3-1.وأجهش بيكهام قائد منتخب انكلترا سابقا – الذي سيعتزل في نهاية الموسم – بالبكاء حين تم استبدله في الدقيقة 81 بالارجنتيني إيزيكيل لافيتسي. وتلقى بيكام – الذي حمل شارة القيادة ضد بريست – عناقا من زملائه وهو يغادر الملعب وسط تحية حارة من المشجعين .

وكانت هذه عاشر مباراة يشارك فيها لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق مع باريس سان جيرمان وليس واضحا ما اذا كان سيشارك في اللقاء الاخير للفريق في الدوري هذا الموسم في لوريان الاسبوع المقبل.وقال بيكهام “اريد ان اشكر كل فرد في باريس.. زملائي والجهاز الفني والمشجعين. انهاء مسيرتي هنا هو حدث فريد.”وكان بيكهام اللاعب قبل الاخير الذي يدخل الى دائرة منتصف الملعب حيث تم تقديم كأس البطولة للاعبين والجهاز الفني.

واذاع الاستاد اغنية “مرحبا.. وداعا” لفريق بيتلز كما تم عرض فيلم يظهر لقطات للوقت الذي امضاه في النادي قبل ان يتقدم بيكهام الى منصة التتويج وعلم انكلترا حول كتفيه.واضاف بيكام (38 عاما) اللاعب السابق في ريال مدريد ولوس انجليس جالاكسي “اريد الاستمتاع باسرتي الان. امتلك كل التذكارات التي اريدها الان لذلك انا في غاية السعادة.. شكرا باريس. انا حزين للغاية لأني سأرحل لكن شكرا لكم.”

وانضم بيكام الى باريس سان جيرمان في يناير كانون الثاني ورغم ان تأثيره كان قليلا على الفريق إلا انه نال اشادة واسعة كلاعب محترف رائع وزميل ودود.وقال مامادو ساكو مدافع منتخب فرنسا “كان الامر مؤثرا بسبب مسيرته وبسبب الخبرة التي جلبها لنا.”

فيرغسون يمتدح قدرة بيكهام “المميزة” على الاستمرار في الملاعب

قال اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد الذي سيعتزل في نهاية الموسم ان قدرة بيكهام  على البقاء في الملاعب وتمكنه من تجديد نفسه كانت “مميزة حقا”.وسيعتزل بيكهام كلاعب في اخر مباراة لباريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي امام لوريان يوم 26 مايو /ايار الجاري.وقال فيرغسون لهيئة الاذاعة البريطانية “انت تتحدث عن القدرة على الاستمرار والطرق العديدة التي اتبعها لتجديد نفسه. انه أمر لا يصدق حقا.”

واضاف “عندما توجه الى اميركا لم يكن هناك احد في هذا المكان يعتقد انه سيخوض مسيرة جيدة هناك.”وتابع “لقد توجه الى هناك وظل يلعب لمنتخب بلاده كما انه لعب لميلانو في مباريات اوروبية ولعب لباريس سان جيرمان في مباريات اوروبية ولا اعتقد ان احدا كان يمكنه تخيل ذلك.”

واستطرد قائلا “انه يمتلك قوة تحمل لا تصدق..يمكنه ان يركض طوال النهار وهذا مكنه من البقاء على صعيد الرياضة عند هذا المستوى. لقد ظل يلعب لمنتخب بلاده وقد بلغ منتصف الثلاثينات من عمره.”وانضم بيكام الى مانشستر يونايتد وهو في سن 11 عاما ولعب 11 عاما مع الفريق تحت قيادة فيرغسون وفاز بستة القاب في الدوري الممتاز ولقب لدوري ابطال اوروبا في مسيرته الحافلة بالالقاب. وقال فيرجسون “اعتقد انه اختار الوقت المناسب (للاعتزال). لقد فاز بالدوري ثانية مع باريس سان جيرمان وهو يشبهني في انه يمتلك الكثير الذي يمكنه القيام به. انه شخصية رائعة.

وخاض بيكهام 115 مباراة دولية مع منتخب انكلترا وهو رقم قياسي وسبق له احراز لقب دوري ابطال اوروبا وستة القاب في الدوري الانكليزي الممتاز ولقبين في كأس الاتحاد الانكليزي مع مانشستر يونايتد. كما فاز بيكام بألقاب في الدوري الاسباني مع ريال مدريد والدوري الاميركي للمحترفين مع لوس انجليس جالاكسي والدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان.

وكالات