اخبار
الرئيسية > صحة > الفيروس الجديد الشبيه بسارز قد ينتقل بين البشر
هلع عالمي من الفيروس الجديد

الفيروس الجديد الشبيه بسارز قد ينتقل بين البشر

 

 

قالت منظمة الصحة العالمية إنه من المرجح أن ينتقل الفيروس التاجي الجديد الذي قتل 18 شخصا في الشرق الأوسط واوروبا  بين البشر اذا كان بينهم اتصال شخصي قريب. وكان فيروس من نفس العائلة تسبب في تفشي التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) الذي اجتاح العالم بعد ان ظهر في اسيا اواخر 2003 وقتل 775 شخصا.

وقال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية كيجي فوكودا للصحفيين في السعودية التي شهدت اكبر عدد من الاصابات انه لا يوجد دليل حتى الان على ان الفيروس قادر على “الانتقال العام بين البشر”. لكنه اضاف “الأمر الاكثر إثارة للقلق… هو أن التجمعات المختلفة من الاصابات في عدة دول… تدعم بصورة متزايدة فرضية أن هذا الفيروس التاجي الجديد يمكن أن ينتقل من انسان الى آخر عند المخالطة عن قرب.”

وقال خبير من خبراء الصحة العامة طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب حساسية الامر ان “المخالطة عن قرب” تعني في هذا السياق الوجود في نفس المكان المغلق الضيق مع شخص مصاب لفترة طويلة من الوقت. وظهر الفيروس لأول مرة في منطقة الخليج العام الماضي لكن سجلت أيضا حالات في فرنسا وبريطانيا لأناس كانوا في زيارات حديثة للشرق الاوسط. وتأكدت 34 حالة في الاجمال على مستوى العالم باختبارات الدم حتى الان. وقال فوكودا وهو ضمن فريق من منظمة الصحة العالمية يزور السعودية للتحقيق في انتشار المرض انه لم يتوافر بعد مصل او دواء محدد للفيروس التاجي الجديد لكن المرضى يستجيبون للعلاج.

واضاف ان “الرعاية في المستشفيات من حيث استخدام اجهزة التنفس بصورة جيدة ومن حيث علاج الالتهاب الرئوي ومن حيث علاج المضاعفات ومن حيث تقديم الدعم.. كل هذه الخطوات يمكن ان تعين المرضى على اجتياز ذلك المرض الشديد جدا.”وقال فوكودا انه في حدود علمه فان كل الحالات في احدث تفش في محافظة الاحساء ترتبط بصورة مباشرة او غير مباشرة بمستشفى واحد. واضاف ان السلطات السعودية تتعامل مع الفيروس التاجي الجديد بجدية كبيرة واتخذت الاجراءات الصحية اللازمة مثل زيادة انظمة الرقابة.

 

وفاة شخصين آخرين بالفيروس التاجي الجديد في السعودية

قال وكيل وزير الصحة السعودي للصحة العامة زياد مميش للصحفيين انه من بين 15 حالة مؤكدة في احدث تفش في محافظة الاحساء بالمنطقة الشرقية توفي تسعة وهو ما يزيد حالتين عما اعلن سابقا.

وقالت وزارة الصحة السعودية في بيان ان البلاد ظهرت بها 24 حالة مؤكدة منذ الصيف الماضي توفي منهم 15 . وقال فوكودا انه ليس متأكدا ان احدث حالتي وفاة اعلن عنهما في السعودية هما ضمن الاعداد التي اكدتها منظمة الصحة العالمية.

وقال مميش ان ثلاث حالات مشتبه بها في السعودية ما زالت قيد التحقيق ومنها حالتان سلبيتان سابقتان يعاد فحصهما.

فرنسا تؤكد ظهور ثاني حالة اصابة بفيروس شبيه بسارز

قالت وزارة الصحة الفرنسية إن ثاني حالة إصابة بأحد الفيروسات التاجية الشبيهة بمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) ظهرت في فرنسا فيما يبدو أنها حالة انتقال للمرض بين البشر.وأضافت الوزارة في بيان أن العدوى الجديدة لرجل يبلغ من العمر 50 عاما كان يتقاسم غرفة مع مريض آخر بالفيروس بمستشفى في فرنسا.

وكانت اول اصابة في فرنسا قد تأكدت في 8 مايو ايار وهي لرجل يبلغ من العمر 65 عاما ظهرت عليه أعراض بعد عودته من دبي الشهر الماضي. ويرقد الرجلان الآن في مستشفى بمدينة ليل بشمال فرنسا حيث نقل الرجل الاصغر سنا يوم الاحد إلى العناية المركزة بعد تدهور قدرته على التنفس.

وقال البروفيسور بينوا جوري رئيس وحدة الامراض المعدية في مستشفى ليل ان الحالة الثانية تشير إلى ان الفيروس ينتقل عبر الهواء لكن الامر لم يصبح عاما بعد.وقال جوري لقناة بي.اف.ام.تي.في. “لحسن الحظ ما زال هذا الفيروس صعب الانتقال. لا اعتقد ان على الناس ان يقلقوا – المرض عمره عام ولدينا 34 اصابة في انحاء العالم.”

واضاف ان حالة الاصابة الثانية في فرنسا حدثت لأن المريض الاول ظهرت عليه اعراض “غير اعتيادية تماما” ولم يعزل فورا.وفحص مسؤولو قطاع الصحة 124 شخصا كانوا على اتصال بحالة الاصابة المؤكدة الأولى وأجروا فحوصا معملية على خمسة على الأقل بينهم ثلاثة يعملون بقطاع الصحة.وقالت الوزارة إن كل الحالات جاءت سلبية باستثناء المريض الذي كان يتقاسم معه الغرفة في الفترة بين 27 و29 ابريل نيسان.وتوسع السلطات الصحية في فرنسا الآن فحوصاتها لتشمل أي شخص كان على اتصال بحالة الاصابة المؤكدة الثانية.