اخبار
الرئيسية > رياضة > خروج مذل لبرشلونة من دوري ابطال أوروبا: نهائي ألمانيا في ويمبلي
بايرن ميونيخ

خروج مذل لبرشلونة من دوري ابطال أوروبا: نهائي ألمانيا في ويمبلي

لحق فريق بايرن ميونيخ الألماني، بفريق بروسيا دورتموند إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن أسقط مضيفه فريق برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة، في إياب نصف النهائي، في اللقاء الذي أقيم بإستاد كامب نو . وأكد بايرن ميونيخ تفوقه على برشلونة، إذ سبق له الفوز ذهابا برباعية نظيفة، وكرر الفريق البافاري انتصاره بثلاثية سجلها أريين روبن وجيرارد بيكيه بالخطأ في مرماه، وتوماس مولر، في الدقائق 48 و72 و76 .

خسارة برشلونة في بطولة دوري أبطال أوروبا، هي الأولى له على ملعبه كامب نو منذ ست سنوات، ويعد فارق نتيجة سبعة أهداف مقابل لا شيء هي الأضخم في تاريخ مواجهات نصف نهائي دوري الأبطال.ويلتقي بايرن ميونيخ مع مواطنه بروسيا دورتموند، يوم 25 مايو/ أيار الجاري، بإستاد ويمبلي الإنجليزي، في نهائي ألماني لأول مرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

وسعى فريق برشلونة لتحقيق الحلم، ولكنه تحول إلى كابوس بعدما جدد بايرن ميونيخ تفوقه، في ظل غياب نجمه ليونيل ميسي، بسبب الإصابة التي منعته من المشاركة.في المقابل كان البايرن قريبا من التهديف في الشوط الأول عن طريق نجمه آريين روبن، الذي أهدر انفرادا لفريقه، وصنع فرصة ثانية لفيليب لام، وكاد أن يسجلها لولا اصطدامه بمدافع برشلونة جيرارد بيكيه .

خلال الشوط الثاني، تحسن أداء البايرن وساءت حالة برشلونة، ونجح روبن في تسجيل هدفا جميلا للفريق البافاري، بعد انطلاقة مميزة وتصويبة يسارية سكنت الزاوية اليمنى لحارس مرمى برشلونة فالديز، ثم أكد بيكيه مأساة برشلونة بعدما هز شباك فريقه بالنيران الصديقة، قبل أن يختتم توماس مولر، أهداف اللقاء وسط انهيار دفاع الفريق الكتالوني.

وكان بايرن تغلب بملعبه على برشلونة 4-صفر في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي الاسبوع الماضي ليفوز 7-صفر في مجموع المباراتين.

ودخل بايرن المتوج حديثا بلقب الدوري الالماني اللقاء بثقة بعد أن قطع خطوة كبيرة نحو النهائي بفوزه في مباراة الذهاب بنتيجة كبيرة ولم يكن لدى الاسبان وسيلة للتعويض بعد أن سجل ارين روبن هدف التقدم للفريق الالماني في مرمى فيكتور فالديس في الدقيقة 49.واكتمل مسلسل اذلال برشلونة – الذي كانت اخر خسارة له في كل من مباراتي الذهاب والاياب في مرحلة خروج المغلوب على الصعيد الاوروبي عام 1987 – قبل نهاية اللقاء بعد أن سجل جيرار بيكي في مرماه الهدف الثاني في الدقيقة 72 وأضاف توماس مولر الهدف الثالث لبايرن في الدقيقة 76.

وافتقد برشلونة – الذي كان يسعى مثل بايرن لنيل لقبه الاوروبي الخامس – لمواهب ليونيل ميسي الذي يتعافى من اصابة في عضلات الفخذ الخلفية وظل على مقاعد البدلاء. وفي غياب أفضل لاعب في العالم لم يشكل برشلونة أي تهديد على الاطلاق. وقال يوب هينكس مدرب يارن لتلفزيون زد.دي.اف “لعبنا مباراة رائعة لكن اداء برشلونة يختلف في غياب ميسي. الا ان هذه نتيجة لم يكن بوسع المرء أن يتوقعها.”

وأضاف “أعرف فلسفة برشلونة ويفهم فريقي جيدا كيف ينفذ خططنا. المباراة كانت اصعب مما تشير اليه النتيجة وتحلى فريقي بالتركيز الشديد لأننا كنا نعرف قيمة الفريق الذي نواجهه.”وشارك سيسك فابريجاس في البداية في مركز الارجنتيني ميسي ضمن ثلاثي الهجوم الذي ضم أيضا بيدرو وديفيد بيا.

وكان بايرن الاسبق لتهديد مرمى منافسه بعد أن شق روبن طريقه من الناحية اليسرى في الدقيقة 13 الا أن بيكي تدخل في الوقت المناسب ليمنع الجناح الهولندي من التسجيل.واقدم بيكي قلب دفاع اسبانيا على تدخل رائع اخر ليبعد الكرة عن فيليب لام بعد ست دقائق قبل أن يتدخل مانويل نوير حارس بايرن ليتصدى لتسديدة بعيدة المدى من بيدرو لتمر الكرة فوق العارضة بينما سدد تشابي لاعب برشلونة فوق العارضة وبعيدا عن المرمى عدة مرات رغم تمركزه في مواقع جيدة.

ومع نهاية الشوط الأول وازدياد ثقة بايرن أمام هجوم برشلونة الذي بدا بلا حول ولا قوة بدأ صوت جماهير الفريق الالماني يعلو في الاستاد .وسكتت جماهير برشلونة عندما لعب ديفيد البا الكرة لروبن في الناحية اليمنى ليشق الاخير طريقه ويتجاوز ادريانو ويسدد بقدمه اليسرى في مرمى فالديس بعد مرور اربع دقائق من زمن الشوط الثاني.

واصبح برشلونة بحاجة لستة أهداف ليعبر الى الدور النهائي وتطلع مشجعوه الى رؤية ميسي وهو يجري عملية الاحماء لكنهم اصيبوا بخيبة أمل كبيرة.

وبحث برشلونة عن هدف لانقاذ بعض من ماء وجهه الا ان هدف بيكي في مرماه وهدف مولر من ضربة رأس أكمل ليلة حزينة للفريق الاسباني.وسيلعب بايرن في النهائي للمرة الثالثة في أربعة مواسم بعد خسارته أمام انترناسيونالي الايطالي في 2010 وتشيلسي الانجليزي الموسم الماضي ويبدو في طريقه لاحراز ثلاثية دوري أبطال اوروبا والدوري الالماني وكأس المانيا.

وكالات