اخبار
الرئيسية > صحة > التقشف يضر بالصحة
التقشف

التقشف يضر بالصحة

خلص باحثان في دراسة لهما أن للتقشف آثر مدمرة على الصحة في أوروبا وأميركا الشمالية. ومن ويؤدي التقشف الى الانتحار والإكتئاب و الأمراض المعدية كما أنه يقلل من إمكانية الحصول على الأدوية والعلاج.

إذا وكحصيلة لدراسة وأبحاث استمرت لعشر سنوات وستنشر نتائجها في كتاب ينشر هذا الأسبوع خلص أستاذ الإقتصاد السياسي في جامعة أوكسفور ديفيد ستكلر  والأستاذ المساعد في الطب وعلم الاوبئة في جامعة ستانفورد سانجي باسو  ان للتقشف تأثير  خطير على الصحة.

وتم تشخيص اكثر من عشرة الف حالة انتحار وما يصل الى مليون حالة اكتئاب خلال فترة “الكساد العظيم” وما صاحبه من تقشف عبر أوروبا واميركا الشمالية.

ففي اليونان مثلا تزامن خفض ميزانية الوقاية من فيروس الايدز (اتش.اي.في) مع ارتفاع معدلات الاصابة بالفيروس بنسبة تزيد عن 200 في المئة منذ عام 2011 ،كماشهدت اليونان اول تفش لمرض الملاريا منذ عشرات السنين بعد تخفيض ميزانية برامج رش مبيدات البعوض.

وباستخدام بيانات من فترة الكساد العظيم في الثلاثينات وحتى فترة ما بعد الشيوعية في روسيا ومن بعض الامثلة للانكماش الاقتصادي الحالي يقولان انه يمكن تفادي تحول الازمات المالية الى اوبئة اذا ردت الحكومات بشكل فعال.