اخبار
الرئيسية > رياضة > يوفنتوس يهزم ميلان ويقترب من تحقيق اللقب
احتفال

يوفنتوس يهزم ميلان ويقترب من تحقيق اللقب

اقترب يوفنتوس خطوة أخرى من الاحتفاظ بلقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بعد فوزه على ميلانو بهدف دون مقابل أحرز ارتورو فيدال من ركلة جزاء في الشوط الثاني. وبهذا يحتاج الفريق الى اربع نقاط كي يحسم اللقب لصالحه في اخر خمس جولات من الدوري. ،لا تبدو المهمة صعبة خصوصا مع ابتعاده عن نابولي صاحب المركز الثاني بفارق 11 نقطة.

اما نابولي صاحب المركز الثالث فيلاحقه فيورنتينا صاحب المركز الرابع بعد تمكنه من تقليص الفارق الى نقطة واحدة بعد فوزه 4-3 على تورينو.

مباراة يوفنتوس وميلان

جاء فوز يوفنتوس من ضربة جزاء نفذها التشيلياني أرتورو فيدال في الدقيقة 57 من المباراة. وفي تفاصيل المباراة لم يتمكن اي من الفريقين من تسجيل اي هدف خلال الشوط الاول من المباراة رغم محاولات اندريا بيرلو وستيفان الشعرواي من اليوفنتوس الا ان تألق ابياتي ومن بعده اميليا الذي حل مكان الحارس الاساسي بعد تعرضه للاصابة حالت دون هز الشباك.

وفي الشوط الثاني كثف اليوفنتوس هجماته لتكون النتيجة ضربة جاء بعد قيام اميليا بعرقلة اسامواه٬ وسدد ارتورو ضربة الجزاء على يسار الحارس اميليا مانحا فريقه التقدم في الدقيقة 57. ورغم محاولات  كل منبرانس بواتينع وبويان كريكيتش وجيانوباولو باتزيني من فريق الميلان من اجل تعديل النتيجة لكن المباراة انتهت بفوز اليوفتوس

ويخطو بها حامل اللقب خطوة جديدة نحو الحفاظ على اللقب، بعد أن رفع رصيده إلى 77 نقطة في الصدارة بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه نابولي، فيما بقي ميلان ثالثاً بـ 59 نقطة وبات مهدداً بفقدان مركزه خاصة بعد اقتراب فيورنتينا الرابع (58 نقطة)

مباراة فيورنتينا وتورينو 

فاز فريق فيورنتينا على ضيفه تورينو 4-3. وسجل الكولومبي خوان غييرمو غوادرادو (8) وألبرتو أكويلاني (16) والصربي آدم لياييتش (33) والبرازيلي رومولو سوزا (86) أهداف فيورنتينا، والبرازيلي باولو باريتو (45) والأرجنتيني ماريو سانتانا (56) وأليسيو شيرشي (77) أهداف تورينو الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين في الثواني الأخيرة بعد طرد ماتيو دراميان.

مباراة نابولي  وكالياري

أحرز لورينزو انسيني هدفا في اللحظات الاخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود نابولي لاجتياز عقبة كالياري بصعوبة.وسدد انسيني (21 عاما) الكرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليعزز فرص نابولي في التأهل المباشر لدوري ابطال اوروبا الموسم القادم. وفي مباراة صعبة تمكن نابولي من الفوز بفضل لاعبه إنسيني 3-2 .

وتقدم كالياري على عكس سير اللقاء عندما فشل لاعبو نابولي في ابعاد الكرة بعد ركلة ركنية ليفتتح فيكتور ايباربو التسجيل.واستعاد نابولي توازنه لكنه لم يتمكن من ادراك التعادل سوى مع بداية الشوط الثاني عندما وضع ديفيد استوري لاعب كالياري الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه.وسدد ماريك هامسيك كرة اصطدمت باستوري قبل الدخول الى مرمى كالياري.

وتقدم نابولي 2-1 في الدقيقة 64 من متابعة جيدة لادينسون كافاني لكن كالياري تعادل بعد سبع دقائق عن طريق تسديدة للبديل ماركو سو.وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة قال إنسينيي كلمته ، مانحاً نابولي نقاط المباراة الثلاث فرفع رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثاني.

ورفع “فيولا” رصيده إلى 58 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة عن المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل و5 نقاط عن إنتر ميلان الذي أصبح خامساً على حساب لاتسيو بعد خسارة الأخير أمام أودينيزي (صفر-1) ، وذلك بعد أن حقق بدوره فوزاً بشق النفس على ضيفه بارما 1-صفر قد يساهم في إنقاذ مدربه أندريا ستراماتشيوني أو على الأقل تهدئة النفوس في الوقت الحاضر تجاهه بعد النتائج المتواضعة والمخيبة في مختلف المسابقات المحلية والأوروبية.

ويدين إنتر ميلان وستراماتشيوني بهذا الفوز إلى الثنائي المؤلف من المدافع البرازيلي جوناثان سيسيرو موريرا والمهاجم الدولي السابق تومازو روكي، فالأول كان صاحب التمريرة والثاني صاحب المتابعة والهدف (82) الذي رفع رصيد الفريق إلى 53 نقطة نقلته إلى المركز الخامس، مستفيداً في الوقت ذاته من اكتفاء روما الذي أطاح به في منتصف الأسبوع من مسابقة الكأس وحرمه من بلوغ النهائي بالتعادل مع ضيفه بيسكارا متذيل الترتيب بهدف سجله في الدقيقة 51 ماتيا ديسترو، صاحب ثنائية في مرمى إنتر خلال مباراة الأربعاء الماضي (3-2 في إياب نصف النهائي)، مقابل هدف لجانلوكا كابراري سجله في الدقيقة 14.

وكالات