اخبار
الرئيسية > منوعات > الرجل «الاكثر اعتقالا» في العالم سيمضي عطلة الميلاد في السجن

الرجل «الاكثر اعتقالا» في العالم سيمضي عطلة الميلاد في السجن

يأمل كثيرون في منطقة ليكسينتونغ بولاية كنتاكي في “معجزة” يتمكن خلالها من قضاء أعياد الميلاد خارج السجن، إلا أن ذلك قد يبدو “مستحيلا” نظرا إلى سجلات “جيمس براون” الذي تجاوزت مرات اعتقاله 1500 مرة، قضى فيها أكثر من ستة آلاف يوم خلف القضبان.

هنري ايرل  64 عاماً، الملقب بـ«جيمس براون» حيث عادة ما تتم مشاهدته وهو يغني في شوراع المدينة يعد ابرز وجوه مدينة ليكسنتونغ. ومثل  أيرل يوم الخميس  أمام قاضي  مقاطعة فايت بتهمة انتهاكه لشروط المراقبة إذ تم اعتقاله، الأسبوع الماضي، وهو مخمور مجددا.

ويشار إلى “جيمس براون” دخل موسوعة “ويكيبيديا” كأكثر شخص يتعرض للاعتقال في العالم، وبلغت 1500 مرة، وفق مجلة “سموكينغ غان”، التي تقوم بتحديث إحصائياتها بعدد مرات توقيف إيرل.

وقال رئيس تحرير المجلة، ويليام باستون: “في مرات عدة فشلنا في الوصول لمذكرات اعتقاله.. نعتقد أنها تجاوزت 1600.. لكننا قررنا توخي الدقة” وتقليل الرقم.

وبلغت الفترة الإجمالية التي قضاها “جميس براون” في السجن ستة آلاف يوم. وفشلت السلطات الأمنية والقضائية في المنطقة في تحديد عدد مرات اعتقاله بدقة، إذ يعود تاريخ سجلاتها الجنائية إلى عام 1992، في حين بدأ الأخير امتهان وظيفته “الاعتقال” منذ 1970.

وقالت الناطقة باسم الشرطة، شيريل روبرتس: “قد يتعرض للاعتقال مرتين أو ثلاثة في الأسبوع.. ليس لأنه يرتكب أفعالا سيئة أو غير مشروعة.. بل لأنه يكون ثملا للغاية ويشكل خطرا على نفسه. وسبق وأن أفرج عنه ذات يوم في ساعات الصباح ليزج به مجددا خلف القضبان مساء اليوم نفسه.

سي ان ان – وكالات