اخبار
الرئيسية > منوعات > بالصور: العواصف مستمرة في أميركا وأوروبا.. ولبنان يستعد لإستقبال «اليكسا»

بالصور: العواصف مستمرة في أميركا وأوروبا.. ولبنان يستعد لإستقبال «اليكسا»

أشارت التقارير الجوية الى ان عاصفة ثلجية تصل لبنان خلال اليومين المقبلين حيث ستتساقط الثلوج الى حدود 800 مترا وما فوق.  العاصفة “اليكسا”ستكون مصحوبة ببرد قارس وجليد وثلوج سيتأثر بها لبنان بداية من نهاية الاسبوع الجاري على أن ترتفع حدتها يوم الاثنين 9 كانون الاول حيث سنشهد رياحا شمالية غربية باردة جداً مع انخفاض درجات الحرارة وهطول امطار، وتدني تساقط الثلوج الى حدود الالف متر لتصل يوم الاربعاء الى حدود الـ 800 متر واقل فيما سيشهد يوم الخميس برودة اكبر وامطارا غزيرة لتزداد نسبة تساقط الثلوج يوم الجمعة على ان تنحسر العاصفة حسب التوقعات يوم السبت في 14 كانون الاول .

استمرار الاحوال الجوية السيئة في الولايات المتحدة 

قالت هيئة الارصاد الجوية الوطنية الاميركية ان من المتوقع ان تتساقط الثلوج والامطار على شرق الولايات المتحدة في مطلع الاسبوع الجاري في حين تستمر درجات الحرارة دون الصفر في الغرب عقب عاصفة شتوية اجتاحت وسط البلاد. ويتوقع خبراء الارصاد ان تغطي ثلوج يصل ارتفاعها إلى ثلاث بوصات الطرق في منطقة دالاس-فورت ورث حتى يوم الأحد عقب اسوأ عاصفة تشهدها الولايات المتحدة منذ سنوات.

ويوم الجمعة عطلت الثلوج حركة السفر كما ادت لانقطاع التيار الكهربائي عن مئات الالاف. وذكر خبراء الارصاد الجوية ان الجليد والثلوج امتدت من الحدود بين تكساس حتى المكسيك في الشمال الشرقي إلى وادي اوهايو كما اجتاحت العاصفة اركنسو وغرب كنتاكي.

وقالت السلطات المحلية إن الكهرباء انقطعت عن الكثيرين من سكان المدن الكبيرة والصغيرة في ولايات تكساس واركنسو ولويزيانا. وفي مطار تكساس ذكرت شركات الطيران أنها الغت اكثر من 750 رحلة يوم الجمعة ما اضطر نحو أربعة الاف راكب لتمضية ليلتهم في المطار. واعلن المسؤولون وقوع اكثر من حالة وفاة من بينهم رئيس بلدية جرانبي في ولاية ميزوري والذي انحرفت سيارته عن الطريق واصطدمت بشجرة يوم الخميس.

 «خافيير» يجتاح شمال أوروبا 

قالت أجهزة طوارئ محلية إن عدد قتلى العاصفة القوية خافيير التي تجتاح شمال أوروبا ارتفع إلى ستة أشخاص بعدما أسقطت الرياح القوية فرع شجرة على سيارة مما أسفر عن مقتل ثلاثة. واجتاحت العاصفة خافيير شمال أوروبا في وقت متأخر الخميس بعدما أعاقت حركة النقل والكهرباء في شمال بريطانيا وسببت سيولا في مناطق بالساحل الشرقي وقال خبراء أرصاد جوية إنها قد تصبح أسوأ عاصفة تهب على القارة منذ سنوات.

وكان شخصان قد قتلا في بريطانيا بعد أن وصلت سرعة الرياح إلى 225 كيلومترا في الساعة حيث قتل سائق شاحنة انقلبت كما قتل رجل عندما سقطت شجرة عليه. وفي غرب الدنمرك قتلت راكبة تبلغ من العمر 72 عاما عندما تسببت الرياح العاتية في انقلاب شاحنة.

وفي بولندا قال بيوتر تشولاجدا من جهاز الإطفاء إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب رابع في بلدة بوراج عندما عصفت الرياح بفرع شجرة ارتطم بسيارتهم. وأضاف أن الرياح العاتية تسببت في تعطيل خطوط للكهرباء مما أدى الى انقطاعها عن أكثر من مئة ألف شخص في بولندا. ويتوقع المعهد البولندي للارصاد الجوية وإدارة المياه أن تصل سرعة الرياح يوم الجمعة إلى 110 كيلومترات في الساعة على اليابسة وما يصل إلى 135 كيلومترا في الساعة قبالة ساحل بولندا المطل على بحر البلطيق.

وألغت شركة (إل.او.تي) البولندية للخطوط الجوية بعض الرحلات الجوية الداخلية والأوروبية الجمعة بسبب “تغيرات غير متوقعة في الطقس في أوروبا.” وأجلي آلاف البريطانيين من منازلهم في مناطق منخفضة على الساحل الشرقي الخميس وتلقوا تحذيرا من المزيد من المشاكل الجمعة والتي ستكون في شكل “أمواج مرتفعة على نحو استثنائي”. وارتفعت مناسيب مياه البحر في بعض المناطق الى مستويات أعلى من التي سجلتها في السيول التي وقعت عام 1953 وأدت إلى مقتل المئات على طول ساحل بحر الشمال.

وقالت شركة الطاقة الاسكتلندية (اس.اس.اي) إن الكهرباء لاتزال منقطعة عن نحو ثمانية آلاف شخص في اسكتلندا حيث انقطع التيار الكهربائي عن 80 الف شخص يوم الخميس. وفي ألمانيا انقطعت الكهرباء عن قرابة أربعة آلاف شخص في ولاية مكلنبورج فوربومرن الشمالية يوم الجمعة وأغلقت المدارس أبوابها وألغيت نحو 70 رحلة جوية في مطار هامبورج.

رويترز- وكالات