اخبار
الرئيسية > منوعات > أنيتا مورجاني تحكي قصتها مع الموت: خيرت بين البقاء في الجنة او العودة

أنيتا مورجاني تحكي قصتها مع الموت: خيرت بين البقاء في الجنة او العودة

تحكي أنيتا مورجاني تجربة “العودة” من الموت، أثناء دخولها في غيبوبة لمدة 30 ساعة بعدما نهش مرض السرطان جسدها، في فبراير/ شباط عام 2006. وتقول مورجاني: الموت ليس مكانا بل صحوة بأبعاد أخرى مختلفة”، يبدأ بنفق ونور مشع في نهايته، قبل أن تعم الأضواء المكان، ليتكشف عالم آخر يمكن تسميته بالجنة، لكن تختلف التسمية باختلاف الأديان”.

وأضافت: لأول مرة أحسست بالحب المطلق، بصرف النظر عمن أكون أنا.. أحسست بالارتباط بكل شخص وكل شيء.. أسفت للغاية لمغادرة ذلك المكان” قائلة: إنها خيرت إما بالاستمرار هناك أو العودة للحياة.

ويشار إلى أن مورجاني، التي تقول إنها “توفيت” جراء السرطان، تعافت تماما من المرض، وألفت كتابا بتجربة العودة من الموت عنوانه Dying To Be Me.

سي ان ان