اخبار
الرئيسية > رياضة > مهرجان تهديفي يسفر عن رقم قياسي للبايرن وتأهل كل من ريال مدريد وسان جيرمان ومان يونايتد

مهرجان تهديفي يسفر عن رقم قياسي للبايرن وتأهل كل من ريال مدريد وسان جيرمان ومان يونايتد

ضمنت فرق ريال مدريد ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان أماكنها في دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم في ليلة انهمرت فيها الأهداف في عموم القارة وكان يونايتد الأكثر تسجيلا بخماسيته في شباك باير ليفركوزن. وفاز كل من ريال وشاختار دونيتسك ومانشستر سيتي برباعية ليتم تسجيل 36 هدفا في ثماني مباريات لتبدأ ملامح دور الستة عشر تتشكل. وانضم ريال ويونايتد وباريس سان جيرمان إلى بايرن ميونيخ حامل اللقب ومانشستر سيتي وتشيلسي واتليتيكو مدريد وبرشلونة المتأهلين بالفعل للدور التالي.

وحقق بايرن ميونيخ حامل اللقب الذي ضمن بالفعل التأهل قبل جولة الأربعاء رقما قياسيا جديدا في دوري الأبطال بالفوز العاشر على التوالي وجاء على حساب تشسكا موسكو 3-1 في طقس ممطر بالعاصمة الروسية ووضع الجناح الهولندي الطائر آريين روبن العملاق البافاري في المقدمة في الشوط الأول بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 17 بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية القريبة اليسرى على يمين الحارس إيغور أكنفييف، بعد تمريرة ذكية من زميله توماس مولر.

وضاعف الضيوف النتيجة في بداية الشوط الثاني في الدقيقة الـ 56 بهدف أحرزه ماريو غيوتسه الذي غربل الدفاع بمهارة عالية قبل أن يسدد كرة رائعة في الزاوية اليمنى البعيدة. وقلص الياباني كيسوكي هوندا الذي أهدر عدة فرص ثمينة، الفارق للفريق الروسي في الدقيقة الـ 62 بهدف سجله من ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة الفرنسي انتوني غوتيه، بعد أن اصطدمت كرة الصربي زوران توشيتش بيد المدافع البرازيلي دانتي. ولكن الألماني توماس مولر رد التحية بعد ثلاث دقائق فقط بهدف مماثل سجله من ضربة جزاء ايضاً احتسبها الحكم بعد عرقلة تعرض لها روبين داخل منطقة الجزاء.

وقال بيب غوارديولا مدرب بايرن للصحفيين عندما سئل عن اللعب وسط تساقط الثلوج “اللعب على هذه الأرضية اليوم كان مغامرة.” وأضاف “لكن فريقنا كان افضل من منافسه خلال التسعين دقيقة. تحقيق عشرة انتصارات متتالية شيء صعب جدا وأنا فخور بلاعبي فريقي والنادي والجميع.”

ريال مدريد  يكتسح غلطة سرلي برباعية

وفي طقس أدفأ في مدريد افتتح غاريث بيل التسجيل لريال من ركلة حرة ليقوده للفوز 4-1 على غلطة سراي ويضمن له صدارة المجموعة الثانية. وتلقى الفريق الملكي ضربة موجعة في بداية المباراة عندما أشهر الحكم الاسكتلندي وليام كالوم البطاقة الحمراء مباشرة في وجه المدافع سيرخيو راموس لعرقلته المهاجم التركي أوميت بولوت على مشارف منطقة الجزاء في الدقيقة الـ 26.

على الرغم من النقص العددي فقد فرض الريال سيطرته وايقاعه على اللعب وأحرز نجمه الويلزي غاريث بيل الهدف الأول له في الدقيقة الـ 37 بتسديدة رائعة من ضربة حرة مباشرة من مسافة بعيدة عانقت الكرة الشباك على يسار الحارس، تحت أنظار زميله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حضر اللقاء على المدرجات.

real

بيد أن فرحة أصحاب الأرض لم تدم طويلاً فقد أدرك أوميت بولوت التعادل للفريق التركي في الدقيقة التالية بهدف سجله بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد انفراده بالحارس ايكر كاسياس إثر تمريرة بينية رائعة من المهاجم الايفواري المخضرم ديديه دروغبا من الوسط.  ووضع المدافع المدريدي ألفارو اربيلوا فريقه في المقدمة مرة أخرى في بداية الشوط الثاني بهدف سجله في الدقيقة الـ 51 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى من الحارس، بعد تمريرة من زميله الأرجنتيني انخيل دي ماريا من الجهة اليسرى. ومن ثم تبادل اربيلوا ودي ماريا الأدوار فقد مرر الأول وسجل الثاني في الدقيقة الـ 63. واختتم رباعية الملكي الشاب ايسكو الذي تلاعب بالمدافع البرازيلي فيليبي ميلو قبل أن يضع الكرة في الشباك بكل ثقة في الزاوية اليسرى في الدقيقة الـ 80 من عمر المباراة.

وترك يوفنتوس ذيل هذه المجموعة ليتقدم للمركز الثاني بفوزه 3-1 على ضيفه الدنمركي كوبنهاجن في تورينو بفضل ثلاثية للتشيلي ارتورو فيدال أول هدفين فيها من ركلتي جزاء. ورفع الفوز رصيد يوفنتوس إلى ست نقاط وسيتأهل للدور التالي إن تغلب على مضيفه غلطة سراي التركي الذي يملك أربع نقاط.

يونايتد الاكثر تسجيلا في مهرجان امس 

وسحق مانشستر يونايتد مضيفه باير ليفركوزن بخماسية نظيفة في المانيا بعدما سيطر كليا على اللعب بوجود رايان غيغز المتألق قبل يومين من عيد ميلاده الأربعين بينما تراجع ليفركوزن من المركز الثاني للثالث بعد فوز شاختار على ريال سوسيداد الاسباني 4-صفر. وقال غيغز لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية “تسجيل خمسة أهداف خارج أرضنا كان شيئا رائعا. الرباعي الهجوم تمتع بسرعة كبيرة وأنا سعيد للعمل معهم.” وتقدم فريق الشياطين الحمر بهدفين في الشوط الأول، حمل الهدف الأول توقيع الإكوادوري لويس أنطونيو فالنسيا في الدقيقة الـ 22، أما الثاني فقد جاء “بنيران صديقة” سجله البوسني أمير سباخيتش مدافع ليفركوزن خطأ في مرماه بعد مرور نصف ساعة من انطلاق صافرة البداية.

 

وعزز المدافع الايرلندي الشمالي جوني إيفانز تقدم الضيوف في الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثالث لهم في الدقيقة الـ 65، وتابعه زميله المدافع كريس سمولينغ بالهدف الرابع في الدقيقة الـ 77. واختتم البرتغالي لويس ناني خماسية الشياطين الحمر عندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة. ورفع مانشستر يونايتد رصيده بعد هذا الفوز الى 11 نقطة في صدارة المجموعة الأولى، ولحق بركب المتأهلين الى دور الـ 16 للبطولة. بينما تجمد رصيد باير ليفركوزن عند 7 نقاط، وتراجع الى المركز الثالث، بفارق نقطة خلف شاختيور دونيستك الأوكراني الذي أحرز برباعية نظيفة في شباك ضيفه ريال سوسيداد الإسباني صاحب المركز الرابع الأخير برصيد نقطة يتيمة.

وسيستضيف مانشستر يونايتد فريق شاختيور في الجولة السادسة الأخيرة يوم الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل، على ملعب “أولد ترافورد”، بينما سيحل باير ليفركوزن ضيفاً على ريال سوسيداد.

إبرا يعادل رقم رونالدو 

وتأهل باريس سان جيرمان هو الآخر بفوزه 2-1 على أولمبياكوس اليوناني في باريس بعدما منح المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش التقدم مبكرا لبطل فرنسا في ظهوره الشخصي رقم 100 في دوري الأبطال.و وضع النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الفريق الباريسي في المقدمة بهدف سريع أحرزه في الدقيقة السابعة من انطلاق صافرة البداية.

وهو الهدف الثامن للسلطان إبرا (32 عاما)، في دور المجموعات لنسخة الموسم الحالي للبطولة، ليتقاسم بذلك صدارة الهدافين مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني. وأدرك اليوناني كونستانتينوس مانولاس التعادل لفريق اولمبياكوس بهدف متأخر سجله في الدقيقة الـ 80. ولكن المهاجم الأوروغواياني الدولي ادينسون كافاني اقتنص هدف الفوز لسان جيرمان في الوقت القاتل المحتسب بدلاً عن الضائع للمباراة، بالرغم من أن الفريق الباريسي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الأولى من بداية الشوط الثاني بعد طرد لاعبه الإيطالي ماركو فيراتي لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية. ورفع باريس سان جيرمان رصيده إلى 13 نقطة، في صدارة المجموعة الثالثة، وبالتالي ضمن تأهله الى الدور ثمن النهائي للبطولة. بينما توقف رصيد اولمبياكوس عند سبع نقاط وبقي في المركز الثاني، متقدماً بفارق الأهداف على فريق بنفيكا البرتغالي الذي حقق فوزاً ثميناً وصعباً خارج أرضه (3-2) على فريق اندرلخت البلجيكي متذيل الترتيب بنقطتين.

ابرا

وبينما ضمن سان جيرمان التأهل في صدارة المجموعة الثالثة فإن بنفيكا حسن وضعه بالفوز 3-2 خارج أرضه على اندرلخت البلجيكي.

وتغلب مانشستر سيتي الذي ضمن التأهل برفقة بايرن في المجموعة الرابعة على ضيفه فيكتوريا بلزن 4-2 بفضل هدفين قبل النهاية من الفارو نيغريدو وادين جيكو منحاه الفوز بعد أن عوض بلزن تأخره ليتعادل 2-2.

وكان الشوط الاول قد انتهى بالتعادل الايجابي بهدف لكل من الفريقين، فقد افتتح أصحاب الأرض باب التسجيل بهدف أحرزه مهاجمهم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو في الدقيقة الـ 33 من ضربة جزاء، ورد توماس هورافا بهدف التعادل لفريق فيكتوريا بلزن في الدقيقة الـ 43. وفي الشوط الثاني، وضع الفرنسي سمير نصري السيتي في المقدمة مرة أخرى بهدف سجله في الدقيقة الـ 65.

وعادل الفريق التشيكي النتيجة للمرة الثانية عبر لاعبه ستانيسلاف تيكل في الدقيقة الـ 69. ومن ثم أحرز المهاجم الإسباني ألفارو نيغريدو هدف التقدم الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ 78. واختتم المهاجم البوسني إيدن دجيكو رباعية الفريق الانكليزي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للقاء. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 12 نقطة، ويحتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة بفارق ثلاث نقاط خلف المتصدر بايرن ميونيخ الذي تغلب بدوره على ضيفه تسيسكا موسكو .

وكالات