اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > مجلة فرنسية تعيد تذكير أوباما: ما زلت تتابع الممثلات الإباحيات على تويتر

مجلة فرنسية تعيد تذكير أوباما: ما زلت تتابع الممثلات الإباحيات على تويتر

الخبر ليس بجديد ، اذ ان وسائل الاعلام الاميركية سبق ونشرت عن «نوعية» الاشخاص الذين يتابعهم الرئيس الاميركي على تويتر منذ اشهر. لكن مجلة Slate الفرنسية اعادت الحدث الى الواجهة من خلال نشرها تقرير جديد عن متابعة اوباما على حسابه الخاص على شبكة “تويتر” نحو ست من ممثلات الأفلام الإباحية وثلاث شركات متخصصة في إنتاج أفلام الكبار وشركة أخرى خاصة بالألعاب الإباحية. فالسؤال المطروح هنا من قبل المجلة، لقد تم لفت نظركم للموضوع سابقا، فلماذا ما زلت تتابع هؤلاء الاشخاص.

و من بين الممثلات اللواتي يحظين باهتمام أوباما الكندية الأوكرانية الأصل نيكي بنز التي ضمها أوباما إلى قائمة الأشخاص الذين يتابعهم، بالإضافة إلى الممثلة السويدية الأصل كايدن كروس التي قدمت عشرات الأفلام في هذا المجال وأحرزت 5 جوائز مرموقة.

وعلى الرغم من  أن حساب الرئيس الأميركي لا يعتبر حسابا شخصيا، انطلاقا من أنه لا يتولى إدارته بنفسه، بل  يتولاه فريق حملته الانتخابية، الا ان هذا الفريق يبدو انه لا يقوم بمهمته كما يجب.

لكن الصحيفة تناولت جانبا اخر للموضوع وهو ان سبب متابعة اوباما للممثلات الاباحيات هو حصوله على دعم 70% ممن يعملون في صناعة الأعمال الإباحية خلال إعادة انتخابه كرئيس للولايات المتحدة في 2012 ، ولكن الأمر يظل مجرد تكهن إلى أن يتم الحصول على توضيح من المقربين من أوباما.