اخبار
الرئيسية > رياضة > مانشستر يونايتد يفوزعلى أرسنال وبرشلونة يهزم بيتيس ويفقد جهود ميسي

مانشستر يونايتد يفوزعلى أرسنال وبرشلونة يهزم بيتيس ويفقد جهود ميسي

سجل سيسك فابريغاس هدفين ليقود برشلونة لمواصلة بدايته الخالية من الهزيمة هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بعد الفوز 4-1 على مضيفه ريال بيتيس متذيل الترتيب لكن حامل اللقب فقد جهود المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي بسبب الاصابة يوم الاحد.ورفع برشلونة رصيده الى 37 نقطة من 13 مباراة متقدما بثلاث نقاط على اتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني الذي تعادل 1-1 مع مضيفه فياريال بعدما اهتزت شباكه عندما وضع لاعبه خوانفران الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه.

وهز لاعب الوسط فابريجاس الشباك هدفين في الشوط الثاني بعدما تقدم الفريق 2-صفر بفضل هدفين من البرازيلي نيمار وبيدرو في الدقيقتين 35 و37 على الترتيب. وتصدى فيكتور فالديس حارس برشلونة لثلاث فرص خطيرة قبل ان يسيطر حامل اللقب على مجريات اللعب.

وخرج ميسي من الملعب وشارك اندريس انيستا بدلا منه في الدقيقة 21 بعدما طلب أفضل لاعب في العالم التغيير بسبب اصابة في عضلات الفخذ الخلفية قبل ان يرسل فابريغاس تمريرة عرضية حولها نيمار الى داخل الشباك ليفتتح التسجيل لاصحاب الصدارة.

وانطلق بيدرو مهاجم اسبانيا بعد دقيقتين من نصف ملعب فريقه قبل ان يسدد الكرة ببراعة في المرمى ليضاعف تقدم برشلونة. وسدد بيتيس كرة في القائم مع بداية الشوط الثاني لكن تمريرة بارعة من انيستا جعلت الكرة تصل الى مارك مونتويا قبل ان يحرز فابريغاس الهدف الثالث في الدقيقة 63 ثم أكمل القائد السابق لارسنال الانجليزي الرباعية في الدقيقة 79. وأحرز خورخي مولينا الهدف الوحيد لبيتيس من ركلة جزاء قرب النهاية.

وبدا ان اتليتيكو تحت قيادة المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني في طريقه للفوز بعدما تقدم في الدقيقة الثانية بفضل هدف ماريو لاعب فياريال بطريق الخطأ في مرمى فريقه. وأرسل خوانفران تمريرة عرضية لتصطدم الكرة برأس ماريو وتدخل شباك فياريال ليسيطر اتليتيكو على مجريات اللعب. لكن جيريمي بيربيت أرسل تمريرة عرضية اصطدمت بخوانفران لتسكن الكرة شياك فريقه بطريق الخطأ في الدقيقة 79.

ويأتي ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 31 نقطة بعد فوزه 5-1 على ريال سوسيداد بفضل ثلاثة اهداف من المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يوم السبت فيما يحتل فياريال العائد لدوري الاضواء المركز الرابع وله 24 نقطة. وحول بلنسية تأخره الى التعادل 2-2 امام ريال بلد الوليد بفضل هدف في الدقيقة 75 من البديل سفيان فغولي.

وبدأ بلنسية اللقاء بشكل سيء بعدما اطاح ايفر بانيجا بركلة جزاء فوق العارضة في الدقيقة الخامسة قبل ان تهتز شباكه بعد اربع دقائق اثر ضربة رأس من خابي جارسيا. وتعادل دورلان بابون مهاجم كولومبيا لبلنسية بتسديدة من مدى بعيد في الدقيقة 29 ثم استعاد بلد الوليد المقدمة عن طريق جلبرتو جارسيا في بداية الشوط الثاني.  وانقذ فغولي نقطة لبلنسية تحت قيادة ميروسلاف ديوكيتش المدرب السابق لبلد الوليد.

اسبا

وأنهى اشبيلية مسيرة من 22 مباراة خارج أرضه في الدوري دون فوز بعد تغلبه 3-1 على مضيفه اسبانيول. وحقق اشبيلية انتصاره الأخير خارج ملعبه في الدوري خلال سبتمبر ايلول 2012 عندما فاز 2-صفر على ديبورتيفو كورونيا كما ان الضغوط كانت شديد على المدرب يوناي ايمري لغياب الفوز في اخر خمس مباريات بكافة المسابقات التي يشارك فيها الفريق

وتقدم اشبيلية 2-صفر عبر فيدريكو فازيو وفيتولو بعد عشر دقائق قبل ان يختتم كارلوس باكا الثلاثية في الدقيقة 58 بينما أحرز سيرجيو جارسيا هدف اسبانيول الوحيد في الدقيقة 23.

فان بيرسي يقود مانشستر يونايتد للفوز على أرسنال 

تغلب مانشستر يونايتد حامل اللقب على ضيفه ارسنال متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بهدف دون رد أحرزه روبن فان بيرسي بضربة رأس يوم الاحد. وبفوزه على ارسنال تقدم يونايتد الى المركز الخامس برصيد 20 نقطة متقدما على مانشستر سيتي الذي تراجع للمركز الثامن بعدما باغته سندرلاند بقيادة المدرب جوستافو بويت بالفوز عليه 1-صفر. وتجمد رصيد ارسنال عند 25 نقطة من 11 مباراة متقدما بنقطتين على ليفربول صاحب المركز الثاني.

وفي يوم رائع بالنسبة لنيوكاسل أحد أبرز اندية شمال شرق انجلترا تغلب بنفس النتيجة على توتنهام هوتسبير ليتقدم نحو النصف الاعلى من جدول الترتيب. وكانت هذه اول مواجهة بين يونايتد بدون مدربه المتقاعد اليكس فيرجسون على مقاعد البدلاء وارسنال على ملعب اولد ترافورد.

وهذه اول هزيمة لأرسنال خارج ارضه منذ مارس اذار الماضي بعد مسيرة من 15 مباراة دون خسارة في جميع البطولات وشهدت المباراة عودة يونايتد للاقتراب من أهل القمة في الدوري بعد بداية متعثرة. وهذا هو الهدف السابع لفان بيرسي في الدوري هذا الموسم وارتقى عاليا لكرة من ركلة ركنية نفذها وين روني وضعها في الشباك في الدقيقة 27. ولم ينجح ارسنال في الارتقاء لمستوى التوقعات وصنع فرصا قليلة للتسجيل وكاد روني يضيف هدفا اخر عندما سدد كرة ذهبت خارج مرماه.

وبعد اللقاء الذي انتهى بفوز سندرلاند على ضيفه مانشستر سيتي قال بويت مدرب اصحاب الأرض “قدم اللاعبون عرضا رائعا.” واضاف “حاولنا الترتيب للمباراة خلال ثلاثة ايام واقناعهم بامكانية تحقيق الفوز وخاصة الاحتفاظ بشباكنا نظيفة امام فريق على اعلى مستوى (سيتي).”

وحقق سندرلاند – صاحب المركز قبل الاخير بعد ان جمع اربع نقاط من عشر مباريات قبل مباراة يوم الأحد – رابع انتصار له على التوالي على ارضه على سيتي بنتيجة 1-صفر بفضل هدف في الدقيقة 21 سجله فيل بادسلي بتسديدة من الجانب الايسر من منطقة الجزاء. وفي ظل سير المدرب بويت القادم من اوروجواي على خط الملعب وقد بدا عليه التوتر تماسك سندرلاند ليخرج وشباكه خالية لاول مرة خلال 15 مباراة متغلبا على فريق سبق وان سحق نوريتش سيتي 7-صفر الاسبوع الماضي.

ويأتي سيتي في المركز الثامن في الترتيب مبتعدا بفارق ست نقاط عن ارسنال. ومن جانبه قال مانويل بليجريني مدرب سيتي “سنحت لنا فرص كثيرة للتسجيل على الاقل لادراك التعادل لكننا لم نستطع تحقيق ذلك.”

واضاف “اذا فكرت ماذا كان بوسعي تغييره فانني لن اجد شيئا. كنا نلعب بشكل جيد حقا.” وأبدع تيم كرول حارس نيوكاسل يونايتد في استاد وايت هارت لين اللندني يوم الاحد ليقود فريقه للفوز خارج أرضه 1-صفر على توتنهام هوتسبير وليمنع الاخير من التساوي مع ليفربول في عدد النقاط.

وكان كرول حاضرا في كل كرة تذهب الى نحو مرماه وزاد عن مرماه ببسالة. وقال الحارس الهولندي وهو يبتسم بعد اختياره افضل لاعب في المباراة عقب ابعاده 14 تسديدة على مرماه وهو أقصى عدد حققه حارس خلال الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم “انا سعيد أكاد اطير في السماء الان …هذا أبرز حدث في مسيرتي.” واضاف “هذه النوعية من المباريات لا تمر بك كثيرا في العادة. اقتناص ثلاث نقاط من توتنهام يمثل نتيجة رائعة.”

وانصب التركيز على حراسة المرمى في بداية المباراة إذ استبعد الفرنسي هوجو لوريس من تشكيلة توتنهام بناء على نصيحة طبية بعد فقدانه للوعي في المباراة السابقة ضد إيفرتون الأسبوع الماضي. وشارك براد فريدل (42 عاما) بدلا من لوريس وأنقذ فرصتين في البداية لكنه لم ينجح في منع لوك ريمي الذي انفرد به وسدد الكرة في الشباك مسجلا سابع أهدافه في الدوري هذا الموسم في الدقيقة 13. وكان شولا أميوبي قادرا على مضاعفة النتيجة لنيوكاسل في الدقيقة 38 لكن هدفه ألغي بداعي التسلل في حين تصدى كرول بطريقة رائعة لفرصة من روبرتو سولدادو من ضربة رأس من مدى قريب.

وقال كرول إن اول انقاذ حاسم كان افضل انقاذ له خلال اللقاء حيث كانت الشمس في كبد السماء مما جعل من الصعب عليه التصدي للكرة. وأنقذ كرول فرصا خطيرة أخرى في الشوط الثاني بينها واحدة وضع فيها يده معترضا مسار الكرة بطريقة ما ليبعد تسديدة جيلفي سيجوردسون من ركلة حرة قبل ان ترتد الكرة ليبعدها مابو يانجا مابيا على الخط. وقال الحارس “لقد خاطر (يانجا مابيا) من اجلنا وهذا يظهر التزام خماسي خط الظهر والمهاجمين وجميع من يعمل معنا.”

وباستخدام يديه وذراعيه وجسده وساقيه حافظ كرول على شباكه نظيفة بإنقاذ 14 محاولة على مرمى في أداء هو الأفضل بلا شك في المباراة ليرفع نيوكاسل رصيده إلى 17 نقطة من 11 مباراة. وقال الان باردو مدرب نيوكاسل لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “لقد تصدى لبعض الكرات الجيدة اليوم. اعتقد انه افضل حارس هولندي بالطبع كما انه واحد من افضل الحراس في الدوري الانجليزي.” واضاف “لقد تعرض لضرر شديد بسبب الاصابات وهو ما أثر بشدة عليهفي الاونة الاخيرة وتحديدا في اخر 18 شهرا الا انه عاد اليوم الى مستواه.”

يوفنتوس يفوز على نابولي بثلاثية

تغلب فريق يوفنتوس على ضيفه نابولي بثلاثية بيضاء. ووضع فيرناندو لورينتي أصحاب الأرض بالمقدمة في الدقيقة الثانية من بداية المباراة، ثم أضاف أندريا بيرلو الهدف الثاني في الدقيقة 74. واختتم بول بوجبا مهرجان التهديف للسيدة العجوز في الدقيقة 80، قبل أن يتم طرد مدافع اليوفي انجيلو اوجيونا في الدقيقة 83 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في المباراة. وبهذا الفوز يحتل يوفنتوس المدافع عن لقب الكالتشيو المركز الثاني على جدول ترتيب الدوري برصيد 31 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدر روما، فيما توقف رصيد نابولي عند 28 نقطة بالمركز الثالث.