اخبار
الرئيسية > رياضة > بلاتر يرفض التنظيم المشترك لمونديال قطر

بلاتر يرفض التنظيم المشترك لمونديال قطر

قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السبت إن الاتحاد استبعد أي امكانية لأن تشترك دول مجاورة مع قطر في استضافة نهائيات كأس العالم 2022. وأضاف بلاتر أن الفيفا استبعد أيضا فكرة اقامة نهائيات 2022 خلال شهري يناير .كانون الثاني وفبراير /شباط احتراما للأسرة الاولمبية وقال إن قطر “تتعامل” مع الانتقادات الموجهة اليها بشأن العمالة الأجنبية.

وأبلغ بلاتر الصحفيين في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “قرار الفيفا هو إقامة كأس العالم في دولة واحدة هي قطر.” ونفى بلاتر أن يكون قد طرح فكرة التنظيم المشترك للنهائيات كاحتمال موضحا أن خطأ حدث في فهم ما قاله خلال مؤتمر صحفي في أبوظبي.

وتابع “كنت اتجول قليلا هنا.. كنت في إيران وفي الإمارات وتم طرح الفكرة.. طرح السؤال إن كان هناك احتمال للمشاركة في تنظيم كأس العالم مع قطر؟ تلقيت الأسئلة لكني لم أقدم جوابا.” واستطرد “أريد أن أقول لكم اننا حين اتخذنا القرار الخاص بكأس العالم 2002 حين اقمناها في بلدين مختلفين في ظل صعوبات.. كانتا كوريا (الجنوبية) واليابان. قررنا ألا تقام البطولة في دولتين أبدا.. ولا في ثلاث طالما كانت هناك دولة قادرة (على تنظيم البطولة بمفردها).”

وأضاف بلاتر أن رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة سيتولى عملية التشاور مع شركاء الفيفا للوصول إلى قرار بخصوص موعد كأس العالم. وقال “أيا كان الموعد فسوف يرى الجميع بطولة عالم مثالية في الدوحة فى كل شيء.”

والشهر الماضي بدأ الفيفا مشاورات لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كانت نهائيات 2022 التي تقرر في البداية اقامتها في الموعد التقليدي في يونيو /حزيران ويوليو/ تموز ينبغي أن يتغير موعدها لتقام في وقت اخر من العام تكون فيه درجة الحرارة أقل.

كان بلاتر استبعد يوم الجمعة فكرة إقامة كأس العالم في يناير وفبراير وقال إن البديل الوحيد لإقامة كأس العالم في الصيف هو تنظيمها في نوفمبر وديسمبر 2022.

وقال بلاتر “في يناير وفبراير هناك الألعاب الاولمبية الشتوية. احتراما للمنظومة الاولمبية.. للأسرة الاولمبية.. كما أننا من ناحية أخرى نشترك مع الألعاب الاولمبية واللجنة الاولمبية الدولية بصفة جزئية في نفس الشركاء الإعلاميين والتلفزيونيين والتجاريين ولا يمكن إقامة بطولتين في نفس التوقيت.”وأضاف “من المنطقي إقامة هذه البطولة في نهاية العام. في نهاية العام.. في نوفمبر.. ديسمبر لا أعرف الموعد على وجه التحديد.. لكن يمكن إقامتها من يوم 10 إلى يوم 10.. أيا كان.”

وتابع “من الصعب اللعب في الصيف رغم أن قطر جاهزة لتنظيم البطولة خلال يونيو ويوليو بنظام تكييف الملاعب لكن طالما هناك إمكانية للعب فى فترة زمنية أخرى فسيكون ذلك أفضل لقطر ولكأس العالم وللمشاركين في البطولة.” كما قال بلاتر إنه ناقش مع الأمير تعامل قطر مع العمالة الأجنبية.

وتابع دون تقديم المزيد من التفاصيل “إنهم يدركون المشكلة وشرعوا بالفعل في التعامل معها. وقوانين العمل في طريقها للتعديل.”وأضاف “أود أن أقول مرة أخرى إننا غير مسؤولين عن قوانين العمل.. لكننا سعداء بأنه سيتم تعديلها.”

وكالات- رويترز