اخبار
الرئيسية > لبنان > تعرض الامين العام للتيار الأسعدي معن الأسعد لمحاولة إغتيال فاشلة

تعرض الامين العام للتيار الأسعدي معن الأسعد لمحاولة إغتيال فاشلة

تعرض موكب الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد ليل امس لاطلاق نار في منطقة الصرفند. وفي التفاصيل، انه في خلال مرور الموكب في منطقة الصرفند تفاجأ بوجود عدد من الشبان المسلحين يقفلون الطريق، فعمد عناصر الموكب الى اطلاق النار في الهواء لفتح الطريق.

وبعد قليل، هاجمت مجموعات مسلحة منزل الاسعد في بلدة العاقبية واطلقت النار في اتجاهه، ودخلت الى حرمه وجردت المرافقين من سلاحهم، ما ادى الى اصابة عدد من المتواجدين في المنزل بجروح ووقوع اضرار جسيمة في الممتلكات والسيارات التي كانت متوقفة في الباحة الخارجية.

إقرأ أيضا: عضو المحكمة الدولية الخاصة بمخطوفي أعزاز معن الأسعد: تحريرهم إنجاز وطني

كما افيد عن تعرض بعض المارة من المواطنين قرب المنزل لاعتداءات منها اصابة الشاب محمد يوسف ضاحي الذي نقل الى مستشفى علاء الدين. وتدخلت دوريات من الجيش والقوى الامنية وعملت على تهدئة الاوضاع. وقد تلقى الاسعد سلسلة من الاتصالات المهنئة بالسلامة من عدد من المراجع والقيادات والشخصيات التي دانت الاعتداء.

معن الاسعد : ما حصل لفقراء عكار تتحمل مسؤوليته الدولة

ووصف  الاسعد ما حصل بـ”عملية اغتيال واضحة”، وقال لصحيفة «النهار» اللبنانية: “نحاول معالجة الموضوع سياسياً، لأنه لا مشكلة لدينا مع أي جهة، خصوصاً “حزب الله” وحركة أمل، لا بالسياسة ولا الشخصي”.

واضاف « لا اتهم احد الحادث لا يزال غامضاً نوعاً ما، ولا أتهم أي أحد حتى اشعار آخر” ولفت إلى “امكانية قيام أحد أفراد بالموضوع من دون العودة إلى قيادته، وبالتالي يكون العمل فرديا وليس من التنظيم وربما حصلت العملية من دون علم القيادة، لكنها في النهاية عملية اغتيال، خصوصاً انني تعرضت لاكثر من 50 رصاصة”.

إختتام مشروع «شبابيك المشاركة.. باب للسلام» برعاية معن الاسعد