اخبار
الرئيسية > صحة > المعكرونة تسبب الكآبة.. لا تسببها

المعكرونة تسبب الكآبة.. لا تسببها

دحضت دراسة أميركية نتائج بحوث سابقة حول تأثير المعكرونة على الصحة النفسية للإنسان، إذ كشفت هذه الدراسة أن تناول المعكرونة من العوامل المؤدية إلى إصابته بالكآبة.

وأجرى هذا البحث العالم مايكل لوكاس، وهو خريج جامعة “هارفارد” تناول من خلاله الصلة بين تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات من جهة والكآبة من جهة أخرى، وذلك في غضون 12 عاما.

ودرس لوكاس الحالات الصحية النفسية لـ 43 ألف امرأة، انتهت إلى أن ما بين 29 و41% من السيدات اللواتي يتناولن المعكرونة والمعجنات والبطاطا المقلية، بالإضافة إلى اللحوم الحمراء، اكثر عرضة من غيرهن اللواتي لا يتناولن أي نوع من هذه الأطعمة للإصابة بالكآبة. هذا ولم يتمكن مايكل لوكاس بعد من التوصل إلى السر الذي يكمن خلف هذه النتائج، إلا أنه أعد قائمة من الأطعمة التي تشكل بديلا عن الأغذية المليئة بالكربوهيدرات، على رأسها زيت الزيتون والأسماك والخضروات، بالإضافة إلى القهوة.

وجاءت نتائج دراسة العالم لوكاس لتتعارض مع نتائج سابقة أكدت أن المعكرونة من المواد الغذائية المفيدة للصحة. وقد عزز العلماء المشرفون على هذه الدراسة نتائجها من خلال الاستشهاد بالإيطاليين، الذين لا تعتبر السمنة من الظواهر المنتشرة بينهم. بالإضافة إلى ما تقدم يعاني الإيطاليون من أمراض القلب والأوعية الدموية أقل من غيرهم، علاوة على أن روح الدعابة تعتبر من أبرز السمات التي يتميز بها الشعب الإيطالي، مما يعني أن الكآبة لا تعتبر من أمراض الصحة النفسية المنتشرة لديه وذلك وفقا لم ذكره موقع «روسيا اليوم».