اخبار
الرئيسية > صحة > دراسة علمية: التدثير يضر بصحة الأطفال

دراسة علمية: التدثير يضر بصحة الأطفال

قال أحد جراحي العظام إن الآباء يعرّضون صحة مواليدهم الرضع للخطر عندما يدثرونهم. وحذر من مخاطر لف الوالدين ذراعي الرضيع وساقيه بالدثار، اعتقادا منهما بأن هذا يساعد على تهدئته وتوقفه عن البكاء.

وقال نيكولاس كلارك، الأستاذ بمستشفى ساوثامبتون الجامعي، إن عملية تدثير الطفل من شأنها أن تؤذي نمو الورك. ووجهت الكلية الملكية للقابلات وخبراء آخرون النصيحةَ للآباء بأن يتجنبوا ضم الطفل الرضيع بقوة داخل الدثار وفق ما ذكر موقع «بي بي سي».

وتنتشر فكرة تدثير الأطفال الرضع في العديد من الثقافات في دول العالم، حيث يُعتقَد أن الدثار يمكنه أن يحاكيَ للمولود شعورَه عندما كان جنينا في رحم أمه، وهو ما يساعده على البقاء هادئا.

إلا أن ذلك التدثير يبقي الساقين مبسوطتين ويتسبب في منعه عن الحركة، وهو ما قد يؤدي إلى توقف نمو مفصل الورك.

قال آندرياس روبوتش، استشاري جراحة العظام في مستشفى غريت أورموند ستريت: “قد تكون هناك تأثيرات مشابهة لكل الأوضاع التي توضع فيها ساقا الطفل في وضعية مستقيمة لفترات طويلة خلال تلك المرحلة العمرية الهامة والحساسة.”

وأضاف روبوتش: “ينبغي الابتعاد عن تدثير الرضَّع في رأيي، حيث إنها لا تعود بالنفع الصحي على الطفل فضلا عن إفضائها إلى خطورة التعرض لآثار عكسية تتعلق بنمو الورك.”

فيما نصحت روزماري دودز، وهي من مؤسسة ان سي تي الخيرية للاعتناء بالطفل، بتجنب تلك العادة أيضا، مشيرة إلى أن موقع المؤسسة يحوي بعض مقاطع الفيديو التي تبين كيفية تدثير الطفل بطريقة آمنة.