اخبار
الرئيسية > رياضة > قطعوا رأسه وتركوه في حقيبة أمام منزله: الشرطة تحقق في جريمة قتل اللاعب البرازيلي جوا سانتوس

قطعوا رأسه وتركوه في حقيبة أمام منزله: الشرطة تحقق في جريمة قتل اللاعب البرازيلي جوا سانتوس

وجد رأس لاعب كرة القدم البرازيلي جوا رودريغو سيلفا سانتوس (35 عاماً)، مقطوعاً داخل حقيبة ظهر، على مدخل منزله، ليل الإثنين. ووجدت زوجة لاعب كرة القدم المحترف السابق رأسه المقطوع، لدى فتح باب المنزل في طريقها إلى العمل في صباح اليوم التالي.

وقالت الشرطة إن الرأس كان داخل حقيبة تحمل على الظهر، حيث تم اقتلاع عيني سانتوس ولسانه أيضا، وفقا لما أفادت تقارير وسائل الاعلام البرازيلية. ويذكر أن سانتوس كان يلعب في فريق ريو دي جانيرو البرازيلي لكرة القدم قبل أن يتقاعد ويفتح مخزن للأغذية الصحية. وحالياً، فإن الشرطة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، تحقق في الجريمة المروعة، من دون أن تكشف عمن قد يكون ورائها.

وتأتي جريمة القتل في الوقت الذي يحول أنصار كرة القدم تركيزهم في جميع أنحاء العام نحو البرازيل، التي تستضيف نهائيات كأس العالم في العام 2014. وقال مسؤول في الشرطة لصحيفة “أوغلوبو” البرازيلية إن السلطات تحقق فيما إذا كان آخر تعليق لسانتوس على صفحة “فيسبوك” يمكن أن يكون له صلة بالجريمة.

وكان لاعب كرة القدم السابق قد شوهد للمرة الاخيرة ليل الاثنين، بعدما دخل شخصان من المشتبه بهم إلى سيارته. ويذكر أن سانتوس بدأ مشواره مع كرة القدم لدى بلوغه الـ16 عاماً، حيث كان لاعباً في عدة فرق برازيلية لكرة القدم.