اخبار
الرئيسية > اقتصاد > تراجع الانتاج يهدد سوق النبيذ عالميا

تراجع الانتاج يهدد سوق النبيذ عالميا

كشفت مؤسسة “مورغان ستانلي” المالية العالمية عن عدم وجود ما يكفي من مشروب النبيذ في العالم، حيث ستزداد المشكلة سوءاً مع مرور الوقت.

وأوضحت “مورغان ستانلي” في تقرير صادر عنها، أن صناعة النبيذ تشهد “قلة المعروض بما يقرب من 300 مليون زجاجة” سنوياً.

وقال الخبيران الأستراليان توم كييراث وكريستال وانغ، إن “النقص كبير وذلك رغم وجود مليون منتج للنبيذ عالمياً، ما يؤدي إلى إنتاج 2.8 مليار زجاجة سنويا.” وأضاف الخبيران أن “حوالي النصف الإنتاج العالمي يحصل في أوروبا، ولكن هذا لا يكفي لمواكبة الطلب في جميع أنحاء العالم.”

وانخفض الإنتاج العالمي للنبيذ إلى أكثر من خمسة في المائة في العام الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ العام 1960، وذلك بسبب سوء الطقس في فرنسا والأرجنتين وذلك وفق ما ذكر موقع «سي ان ان »وأشار التقرير إلى أن تراجع الإنتاج في أوروبا وحدها بلغ 10 في المائة في العام 2012، فيما ارتفع الإستهلاك العالمي بنسبة واحد في المائة في العام ذاته.

وأوضح التقرير أن فرنسا لديها النسبة الأكبر من إنتاج النبيذ، تليها الولايات المتحدة الأميركية، والصين. وتجدر الإشارة إلى أن النبيذ أصبح أكثر شعبية خصوصاً في الصين، بسبب ازدهار الاقتصاد وارتفاع مستوى المعيشة. وأوضح التقرير أن الصين أصبحت أكثر إنتاجاً للنبيذ، فيما الولايات المتحدة الأمريكية تستهلك 12 في المائة من النبيذ العالمي، فيما تنتج فقط 8 في المائة منه.

و بلغ إنتاج النبيذ ذروته بالفعل في الدول المنتجة حديثاً للمشروب الروحي، ومن بينها الولايات المتحدة الأميركية والأرجنتين وشيلي واستراليا ونيوزيلندا وجنوب أفريقيا.