اخبار
الرئيسية > اقتصاد > بورصة لندن تفتح أبوابها أمام التعاملات الإسلامية

بورصة لندن تفتح أبوابها أمام التعاملات الإسلامية

يعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن إطلاق مؤشر جديد للتعاملات الاسلامية في بورصة لندن الثلاثاء ضمن جهود بلاده للاستفادة من الاسواق المزدهرة للتمويل الاسلامي. ووفقا لبيان لكاميرون وزع على الصحفيين قبيل اذاعته، سيقول رئيس الوزراء البريطاني إن العاصمة البريطانية “أكبر مركز للتمويلات الاسلامية خارج العالم الاسلامي. واليوم يمتد طموحنا إلى ما هو أبعد من ذلك”.

ومن المزمع أن يقول كاميرون “لا اريد أن تكون لندن اكبر عاصمة للتمويل الاسلامي في العالم الغربي بل أود أن تقف الى جانب دبي كواحدة من اكبر عواصم التمويل الاسلامي في العالم”.

ونما سوق الاستثمارات الاسلامية بصورة كبيرة منذ عام 2006، ويتوقع ان تصل قيمتها الى 2 تريليون دولار العام القادم. وتعد العاصمة الماليزية كوالالمبور مركز التعاملات الاسلامية ولكن لندن تبذل جهودا حثيثة لجذب التعاملات الاسلامية. وتلتزم التعاملات المالية الاسلامية بالشريعة الاسلامية التي تحرم الفائدة. ويتوقع ان تجتذب التعاملات الاسلامية المستثمرين الخليجيين الذين يسعون لاستثمار عائدات النفط والمسلمين الذين يريدون الحصول على خدمات مصرفية اسلامية.

ويتزامن اعلان كاميرون مع المنتدى الاقتصادي للعالم الاسلامي الذي يعقد حاليا في لندن. ويحضر فعاليات المنتدي الذي يعقد لأول مرة خارج العالم الاسلامي العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الافغاني حميد كرزاي ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ونحو 1800 زعيم سياسي ورجل أعمال آخرين.