اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > فيديو: إحالة باسم يوسف الى النيابة بتهمة تكدير الأمن العام

فيديو: إحالة باسم يوسف الى النيابة بتهمة تكدير الأمن العام

باشرت النيابة المصرية التحقيق في بلاغ يتهم مقدم برنامج “البرنامج” باسم يوسف بإذاعة أخبار ومعلومات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق ضرر بالمصلحة العامة. وكان النائب العام المصري هشام بركات قد أحال البلاغ الذي تقدمت به المنسق العام لحركة “أمل مصر” وفاء مسعد، إلى نيابة الاستئناف الاثنين ، وكلفها بإجراء تحقيق فيه.

واتهم البلاغ باسم يوسف بالعمل على إشاعة الفوضى في البلاد وإثارة الفتنة وتهديد الأمن والسلم الاجتماعي. وجاء في البلاغ أيضا أن باسم يوسف قام خلال عرض حلقة برنامجه “البرنامج” الجمعة 25 أكتوبر/تشرين الأول بالسخرية من الشعب المصري بأكمله والقوات المسلحة، والاستهزاء من كل الرموز الوطنية دون احترام للأعراف والتقاليد.

وكانت الحلقة قد أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع وقد تحركت جهات عدة لمقاضاة باسم يوسف.

وقد فاجأ باسم يوسف جماهيره بعرضه الساخر لرموز السلطة الحالية، وحديثه عن الجيش، وهنا انقسم الشارع ما بين مؤيد ومعارض ومتحفظ على المضمون. والواضح أن “البرنامج” يتمتع بحرية مطلقة في سياسته التحريرية، لكن إدارة قناة cbc تنصلت تماماً من المضمون بعد رد فعل الشارع.

وتبقى فقرة “جماهير” الأكثر جدلاً حيث اعترض البعض على الإيحاءات الواردة بها التي تنافي الذوق العام من وجهة نظرهم. فقرة من جماهير: “إحنا عيلتنا بقالها 60 سنة بتاخذ ضباط” أو “موش معيشني في قصر معيشني في حظر لكن على قلبي زي العسل”.

من جهتها وبعد أن ظهرت الفنانة غادة عبد الرازق في إحدى لقطات الحلقة الأولى للبرنامج، حينما كانت تتحدث عن الفريق عبد الفتاح السيسي ولكنها لم تتذكر اسمه ولقبه على الهواء، وهو ما دفع يوسف إلى السخرية من الموقف ومن مظهر شعرها، قامت غادة بشن هجوم حاد على يوسف عبر حسابها الرسمي عبر موقع “تويتر” عبر عدد من التغريدات، أكدت فيها أن باسم يوسف مصاب بالغيرة من الفريق عبد الفتاح السيسي، معتبرة أن السبب في ذلك هو أن “السيسي استطاع سحب البساط من تحت قدميه واحتل قلوب المصريين بدلا منه”، على حد تعبيرها.

وأكدت عبد الرازق أنها ليست حزينة بسبب سخريته منها، ولكنها حزينة بسبب ما قاله عن الفريق السيسي، وأنه من الممكن أن يتعرض للجيش المصري بالسخرية فيما بعد، وقالت غادة في إحدى التغريدات “دكتور فشل في مهنته، وراح يشتغل مذيع وياخد ملايين، اسألوه بياخد كام البيه”.

ولم تكن غادة عبد الرازق هي الوحيدة التي انتقدت باسم يوسف، بل إن الصفحات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، قامت بشن هجوم قوي خلال الحلقة، وخاصة بعد أن تم عرض أوبريت “ينابيع الطفولة” الذي سخر فيه من قيادات الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي وقراراته تجاه ثورة الثلاثين من يونيو.

وفي تعليقه على ما جرى عقب نهاية الحلقة الأولى من البرنامج، اكتفى يوسف بتغريدتين عبر “تويتر”، قال في الأولى “تقول الأسطورة إن الشعب المصري ابن نكتة ويتقبل السخرية. هذا صحيح لكن أضف للجملة “اللي على مزاجه فقط”، وبعدما اشتدت ردود الأفعال قال يوسف “ما كنتش حلقة في برنامج يا جدعان”.