اخبار
الرئيسية > منوعات > محاكمة زوجين قاما بتصوير أفلام إباحية لبناتهم القاصرات

محاكمة زوجين قاما بتصوير أفلام إباحية لبناتهم القاصرات

حددت السلطات في ولاية تينيسي الأميركية موعداً لمحاكمة زوجين أجبرا فتياتهم الثلاث على ممارسة الجنس مع رجال بالغين مقابل المال، ووثقت العملية بمقاطع فيديو.

وتبلغ أعمار الفتيات 12، 15، 17 عاماً، وحدد موعد محاكمة الوالدين في 16 من يناير/ كانون الثاني، ويتم احتجازهما بالسجن خلال الوقت الراهن، واتضح أن لديهما طفلة رابعة بعمر السادسة حينها، لكن لم تشارك بأي من الأفلام الإباحية التي أشرف عليها الوالدان.

وبدأ التحقيق في قضية الفتيات في 18 يوليو/ تموز الماضي عندما تلقت دائرة رعاية الأطفال بلاغاً بتفتيش المنطقة، والتي أبلغت على إثرها رجال الشرطة بعدم اعتناء الوالدين بفتياتهم، وصرحت الشرطة بأن المنزل كان عند التفتيش “بوضع يرثى له،” وذلك بعدم الاهتمام بمعايير النظافة الأساسية كفيضان المرحاض، والعثور على طعام متعفن وحشرات تجوب المنزل وذلك وفقا لما ذكره موقع «سي ان ان ».

وبعد أن ظهرت آثار الإهمال على الطفلة الأصغر عمل القائمون على أخذ الفتيات واحتجاز الوالدين بتهمة قلة الاهتمام بأولادهم وهي تهمة اعترفا بذنبهما بها، لكن الفتيات القاصرات قمن، بعد عدة استجوابات بإخبار السلطات عن إجبارهن ممارسة الجنس، لتصوير أفلام إباحية لبيعها مقابل المال.روتظل الفتيات في دار للرعاية، إذ أشار المدعي العام إلى احتمالية وجود عائلة لتقوم بتبنيهن جميعاً، ليبقين سوياً.