اخبار
الرئيسية > رياضة > فوز قطبي مانشستر وريال مدريد: إبداعات إبرا وريبري تشعل دوري الأبطال

فوز قطبي مانشستر وريال مدريد: إبداعات إبرا وريبري تشعل دوري الأبطال

بعيدا عن النتائج ومن حقق الفوز ومن لم يحقق، رفع كل من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والفرنسي فرانك ريبري سقف المنافسة عاليا في بطولة أبطال أوروبا. فالثنائي لم يحقق الفوز لفريقه بخماسية فحسب بل قدما مستويات رائعة جعلتهما الافضل حتى الان في البطولة. الليلة الكروية امس كانت ليلة ابرا وريبري بامتياز.

 ريبري يبدع بعد عودته من الاصابة 

تألق فرانك ريبري لاعب بايرن ميونيخ بعد عودته من الاصابة وسجل هدفين ليقود الفريق الألماني حامل اللقب لسحق فيكتوريا بلزن 5-صفر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم ويقترب من التأهل لدور الستة عشر بثلاثة انتصارات متتالية في المجموعة الرابعة.

وبدأ بايرن  اللقاء بسرعة ومنحه ريبري أفضل لاعب في اوروبا تقدما مستحقا في الدقيقة 25 من ركلة جزاء. وضاعف ديفيد الابا النتيجة بعد 12 دقيقة أخرى بتسديدة منخفضة ثم أحرز ريبري هدفا آخر بطريقة رائعة في الشوط الثاني.

ribery

وأضاف شفاينشتايغر الهدف الرابع واختتم ماريو غوتسه الخماسية في الوقت المحتسب بدل الضائع. وأصبح رصيد بايرن تسع نقاط في صدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط عن مانشستر سيتي الذي هزم تشسكا موسكو 2-1. ويأتي بلزن في مؤخرة الترتيب عقب خسارته المباريات الثلاث.

ليلة إبراهيموفيتش

سجل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لفريقه باريس سان جيرمان الفرنسي “سوبر هاتريك”، وقاده إلى فوز عريض على أندرلخت البلجيكي بخمسة أهداف نظيفة .ووضع ابرا الفريق الباريسي بالمقدمة في الدقيقة 17 إثر تمريرة ذهبية من غريغوري، قبل أن يضاعف النتيجة بعد 5 دقائق إثر تمريرة من فان دير فيل سددها إبراهيموفيتش بكعبه إلى داخل المرمى.

ibra

وفي الدقيقة 36 أضاف زلاتان ثالث أهداف فريقه من تسديدة صاروخية من مسافة 30 مترا. وفي الشوط الثاني تكفل المهاجم الأوروغوياني ادينسون كافاني بمضاعفة معاناة أصحاب الأرض والجمهور وأحرز رابع أهداف سان جيرمان في الدقيقة 52 من زمن اللقاء. وفي الدقيقة 62 عاد إبراهيموفيتش للتهديف واقتنص الهدف الخامس للفريق الفرنسي معلناً عن السوبر هاتريك الشخصي. وبهذه النتيجة حلق سان جيرمان بصدارة المجموعة برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات، فيما بقي أندرلخت رابعا دون نقاط.

ريال مدريد يفوز على يوفنتوس بثنائية رونالدو 

انتزع فريق ريال مدريد فوزا مثيرا من ضيفه يوفنتوس بهدفين لهدف. وافتتح الريال باب التهديف مبكرا وتحديدا في الدقيقة الرابعة عن طريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعدما استقبل بينية دي ماريا داخل منطقة الجزاء وراوغ الحارس بوفون وأسكن الكرة داخل مرماه. وتعادل يوفنتوس بواسطة فيرناندو لورينتي بعد دربكة دفاعية في التعامل مع رأسية بوغبا المرتدة من يد كاسياس، تابعها لورينتي بقدمه داخل الشباك في الدقيقة 22.

مدريد

ولم يمنح لاعبو الملكي ضيوفهم وقتا طويلا حتى أدركوا التعادل بعدما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح راموس، ترجمها رونالدو الى هدف استقر على يسار بوفون في الدقيقة 28. واستهل اليوفي الشوط الثاني بطرد لاعبه جورجيو كيلليني بعد ضربه لرونالدو بمرفق اليد في الدقيقة 48، لكن النتيجة بقيت كما هي عليه رغم النقص العددي في صفوف السيدة العجوز.

وشهدت المباراة فرصاً خطيرة أبرزها إضاعة كريم بنزيما لهدف أمام المرمى الخالي، ما أثار حفيظة جمهور البرنابيو وأطلقوا ضده صافرات الإستهجان عند خروجه ونزل غاريث بيل بديلا له. وبهذا الفوز انفرد الريال بصدارة المجموعة بالعلامة الكاملة 9 نقاط، أما يوفنتوس فقد تجمد رصيده عند نقطتين فقط بالمركز الثالث.

ثنائية اجويرو تقود سيتي للفوز على تشسكا موسكو

قاد سيرجيو اجويرو مانشستر سيتي للفوز 2-1 على مضيفه تشسكا موسكو ليترك الفريق الانكليزي في موقف جيد في سباق التأهل لمرحلة خروج المهزوم في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه. وهز اغويرو الشباك مرتين قبل نهاية الشوط الأول بعد أن وضع زوران توسيتش الفريق الروسي بالمقدمة في الدقيقة 32.

وتعادل المهاجم الارجنتيني لسيتي سريعا بعدما استغل تمريرة عرضية من ديفيد سيلفا ثم سجل برأسه اثر كرة متقنة مررها له الفارو نغريدو.

واضاع سيتي عدة فرص لزيادة النتيجة مع بداية الشوط الثاني وكاد أن يدفع الثمن في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الحارس جو هارت تصدى بشكل رائع لمحاولة كيسوكي هوندا. إلا أن فوز الفريق الانكليزي افسدته هتافات عنصرية من المدرجات تجاه يايا توري لاعب وسط ساحل العاج.

اغويرو

وقال توري الذي تعرض لصيحات تشبه القردة في استاد خيمكي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية “ابلغت الحكم. أعتقد أنه أمر لا يصدق ومحزن للغاية. أعتقد أن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم عليه القيام بالكثير لايقاف الأمر.”

ورفع سيتي رصيده الى ست نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة الرابعة ويحتل تشسكا المركز الثالث بثلاث نقاط.

يونايتد يفوز بصعوبة على ريال سوسييداد 

فاز فريق مانشستر يونايتد على ضيفه ريال سوسييداد بشق الأنفس (1-0). وجاء هدف المباراة الوحيد بعد دقيقتين على انطلاق صافرة البداية بنيران صديقة، وذلك بعدما بذل روني مجهودا كبيرا أمام مرمى الفريق الإسباني وسدد كرة بالعارضة أكملها لاعب سوسييداد انييغزو مارتينيز في مرماه.

مان

وسنحت الفرصة للشياطين لمضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة عبر روني وكاغاوا. وفي المقابل هدد الفريق الباسكي أصحاب الديار وشكل ازعاجا لخطوطهم الدفاعية عن طريق خافير بريتو وروبن، لكن دون جدوى وبتلك النتيجة رفع  مانشستر يونايتد رصيده الى 7 نقاط في صدارة المجموعة، فيما بقي سوسييداد متذيلا الترتيب بلا نقاط.

وكالات