اخبار
الرئيسية > بحار العرب > حرق مصاحف في الكويت

حرق مصاحف في الكويت

أقدم مجهولون على إحراق مجموعة من المصاحف في مسجد المهنا وصالح الخنة في السالمية، بعد جمعها في زاوية مصلى للنساء،خلال الفترة بين أذان الفجر الأول وأذان الفجر الثاني، ما أدى الى حالة استنفار من قبل رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت.

وكان المصلون في المسجدين الواقعين في شارع عمان اشتموا رائحة حريق قبل أن يفاجأوا بوجود نار مشتعلة ودخان كثيف في مصلى النساء ناتجة عن إحراق المصاحف بمادة سريعة الاشتعال.

وسارع المصلون إلى إطفاء النيران في المسجدين تزامناً مع بلاغين تلقتهما غرفة عمليات وزارة الداخلية، فيما توجه رجال الأمن الى المسجدين، حيث تمت معاينة مصلى النساء وتبين وجود كسر في الأبواب. من جهتها استنكرت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الكويتية قيام مجهولين باقتحام مسجدين بمحافظة حولي (شرق) وحرق وتمزيق المصاحف الموجودة بهما.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته الليلة الماضية، ونشرته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) إن ”اقتحام مسجدي ”الخنه” و”المهنا” كشف عن وجود من سولت له نفسه الخبيثة وتفكيره المريض بالإقدام على هذا الفعل المذموم بحرق كتاب الله، وهو فعل تأباه البشرية جمعاء بكافة أطيافها الدينية والفكرية”.

واعتبرت أن مثل هذه الأفعال ” أمر غريب على عادات وتقاليد المجتمع الكويتي الذي كان دوما حريصا على الحفاظ على هويته الإسلامية”.

واكد البيان ثقة وزارة الأوقاف في قدرة وزارة الداخلية وأجهزتها ورجالها على بذل الجهود لكشف هوية مرتكبي الحادث ”في القريب العاجل”.