اخبار
الرئيسية > رياضة > فيرغسون في كتابه الجديد: بيكهام فضل الشهرة وظن أنه أكبر من النادي

فيرغسون في كتابه الجديد: بيكهام فضل الشهرة وظن أنه أكبر من النادي

قال السير اليكس فيرغسون، المدير الاسطوري لمانشستر يونايتيد، في سيرته الذاتية التي صدرت اليوم، إن نجم النادي السابق ديفيد بيكهام كان لابد ان يغادر صفوف يونايتيد بعد ان “اصبح يعتقد انه اكبر من النادي و المدير.”

ويقول فيرغسون في كتابه إن علاقته ببيكهام بدأت بالتدهور بعد ان انتقد اداءه في مباراة كأس الاتحاد الانكليزي ضد نادي ارسنال عام 2003 والتي خسرها يونايتيد.

قال فيرغسون إنه بدلا من أن يصبح بيكام “أسطورة في يونايتد” فإنه سمح لعشقه للشهرة بعرقلة مسيرته.

BECKS

وكتب في فصل كامل خصصه للحديث عن بيكهام “ديفيد كان اللاعب الوحيد الذي دربته واختار أن يصبح مشهورا.. اللاعب الوحيد الذي أصبحت مهمته هي أن يتحول إلى مشهور خارج كرة القدم. شعرت بعدم الراحة لهذا الجانب من الشهرة في حياته.

وبعد ركلة الحذاء تلك والتي أصابت بيكام بجرح في مقدمة رأسه أبلغ فيرغسون إدارة يونايتد بأن اللاعب “يجب أن يرحل.”

وقال فيرغسون “حين يشعر لاعب في مانشستر يونايتد بأنه أكبر من المدرب فإنه يجب أن يرحل. ديفيد ظن أنه أكبر من اليكس فيرغسون. لا يهم إن كان المدرب هو اليكس فيرغسون أو بيتر السباك. القيادة هي الشيء المهم.”

واستطرد “لم يكن هناك سبب يتعلق بكرة القدم وراء ذهابه للعب في لوس انجليس جالاكسي الأميركي. بدأ يتخذ قرارات جعلت من الصعب عليه أن يتطور كلاعب كرة قدم إلى شخصية عظيمة. “كنت سأنظر إليه وأسأله.. ما هذا الذي تقوم به يا بني.”

وبعد بيكام سمح فيرغسون لقائد فريقه روي كين بالرحيل بعدما انتقد زملاءه علنا في محطة التلفزيون التابعة للنادي عام 2005.

وقال المدرب السابق “كان أصعب شيء في روي هو لسانه. ما لاحظته في ذلك اليوم وأنا أتناقش معه هو أن عينيه تحولتا إلى خرزتين زرقاوين.”

ويقول فيرغسون في كتابه إن كريستيانو رونالدو “كان اعظم لاعب اشرفت عليه موهبة.”

 وكالات