اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > إدارة مسجد بن زايد طردت ريهانا «بلطف»

إدارة مسجد بن زايد طردت ريهانا «بلطف»

بعد الضجة التي أثارتها ريهانا عقب نشرها لصورها داخل مسجد بن زايد على صفحتها على انستغرام ، اضطرت إدارة المسجد إلى إصدار بيان “توضيحي” حول ظروف التصوير.

 

وقالت ادارة المسجد إنّها  تسعى جاهدة لضمان دخول الزوار بصورة تليق بالجامع وعدم التصرف بصورة لا تتلاءم وحرمته كمكان ديني وفي حالة حدوث أي تصرف لا يراعي آداب دخول الجامع ولاضوابط زيارته، مثل التقاط الصور بطريقة غير لائقة أو الجلوس بوضعيات لا تتناسب مع قدسية المكان أو التحدث بصوت مرتفع أو تناول الطعام يتم توجيه المخالفين بطريقة مناسبة تبرز الوجه الحضاري والتعاليم السمحه للدين الاسلامي وفي معظم الأوقات يقدر الزائرون ذلك.

وأضاف البيان أنّ “حادثة الزيارة الشخصية التي قامت بها مطربة إلى الجامع دون أي تنسيق مسبق مع إدارة المركز أو التعريف بنفسها، وعبر مدخل غير مخصص للزوار، حيث تم توجيهها من قبل القائمين على خدمات الزوار، بالتوجه إلى المدخل المخصص لزيارة الجامع، وإجراء الجولة التعريفية حسب الإجراءات المتبعة، وغادرت قبل دخول الجامع بعد أن طُلب منها ذلك، بسبب التقاطها بعض الصور التي لا تتوافق مع الشروط والضوابط التي تضعها إدارة المركز لتنظيم الزيارات مراعاة لمكانة الجامع وحرمته.”

وكانت الصور قد أثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بين منتقد لاستلقائها “المثير” بالقرب من المسجد ومرحب لما اعتبر “انفتاحا منها” على الإسلام.

بعض المنتقدين أشاروا أيضا إلى أن غطاء الرأس الذي اختارته ريهانا لم يكن بهدف احترام المسجد وإنما وفقا للموضة. فيما قال بعض المرحبين إنّ الصور تثير الاحترام لأنّ ريهانا بصدد تشجيع ارتداء الحجاب.