اخبار
الرئيسية > اقتصاد > تسوية مبدئية بين وزارة العدل الأميركية و JP Morgan حول تهم التلاعب

تسوية مبدئية بين وزارة العدل الأميركية و JP Morgan حول تهم التلاعب

توصل مصرف JP Morgan Chase  ووزارة العدل الأميركية إلى تسوية قضائية قد تكون الأكبر من نوعها في التاريخ الأميركي يدفع بموجبها المصرف 13 مليار دولار من أجل إغلاق عدة قضايا مثارة ضده على صلة بسندات الرهن العقاري التي كان انهيارها مقدمة للأزمة المالية العالمية الأخيرة.

غير أن هذا الاتفاق المبدئي لا يعفي البنك من المسؤولية الجنائية عن بعض قروض الرهن العقاري التي حولها إلى سندات وباعها إلى مستثمرين.

وذكر مصدر  لوكالة «رويترز» أن هذه المسألة كانت نقطة خلاف رئيسية في المباحثات ولكن الحكومة رفضت أن تتزحزح عن موقفها ولم يجدJP Morgan خيارا أمامه سوى الرضوخ. وحتى وقت قريب كان أكبر مبلغ يستعد البنك لدفعه هو حوالي 11 مليار دولار.

وتبرز التحقيقات الجنائية الحالية كثرة المشكلات التنظيمية التي مازالت تواجه الرئيس التنفيذي للبنك جيمي ديمون حتى وإن خففت هذه التسوية من أعبائه.

وتجنب JP Morgan أكبر بنك في الولايات المتحدة تداعيات الأزمة المالية ولكنه يواجه الآن أكثر من 12 تحقيقا على مستوى العالم في جميع القضايا بما فيها مزاعم رشوة بالصين واحتمال ضلوعه في التلاعب بأسعار الفائدة القياسية بين بنوك لندن التي تعرف باسم ليبور.

وقال المصدر الأول إنه جرى التوصل إلى الاتفاق الأولي البالغ قيمته 13 مليار دولار بعد أن تحدث ديمون هاتفيا مساء الجمعة مع وزير العدل ايريك هولدر لاستكمال الخطوط العريضة للاتفاق. وتوجه ديمون إلى واشنطن للاجتماع مع هولدر يوم 25 سبتمبر/ أيلول وناقشا اتفاقا قيمته 11 مليار دولار في ذلك الوقت.

وتتمثل أهم المسائل التي شملتها التسوية فيما إذا كان البنك قد باع قروضا عقارية كان يعلم أنها تنطوي على مخاطر أكبر مما يبدو عليها. وقال مستثمرون من بينهم مؤسستا التمويل العقاري الحكوميتان فاني ماي وفريدي ماك إن البنك صور لهم أن القروض أفضل مما كانت عليه في الحقيقة أو أنه أهمل في تلقيه معلومات من المقترضين بخصوص دخلهم وبعض المسائل الأخرى وأخذها على ظاهرها بدلا من التحقق منها.

وخسر البنك 380 مليون دولار في الربع الثالث من العام الحالي وهي أول خسارة فصلية له منذ عام 2004 بعد أن بلغت مصاريفه القضائية بعد استقطاع الضرائب 7.2 مليار دولار. ورغم ذلك يستطيع البنك بسهولة تحمل تكلفة هذا الاتفاق. وكان البنك قال في وقت سابق إنه خصص 23 مليار دولار لتغطية التسويات القضائية.

وتقود وزارة العدل المحادثات بين مجموعة من الهيئات الحكومية وبنك JP Morgan.  وكانت محادثات التسوية بدأت في سبتمبر أيلول حين استعدت وزارة العدل لمقاضاJP Morgan في كاليفورنيا بخصوص سندات الرهن العقاري التي باعها البنك قبل الأزمة المالية.