اخبار
الرئيسية > رياضة > مباراة مصر وغانا: السحر والشعوذة أبرز سمات مرحلة ما قبل المواجهة

مباراة مصر وغانا: السحر والشعوذة أبرز سمات مرحلة ما قبل المواجهة

سيطرت حالة من التفاؤل والثقة على لاعبي منتخب مصر قبل السفر إلى غانا في الساعات الأولى من صباح السبت لخوض مواجهة حاسمة في التصفيات الافريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم. وسيتأهل الفائز في مجموع المباراتين إلى النهائيات المقرر إقامتها بالبرازيل العام المقبل.

وعلى صعيد متصل حذرت الشرطة الغانية مسؤولي السفارة المصرية من قيام لاعبي منتخب مصر بذبح الأضحية في العيد بمدينة كوماسي كما كان مقررا، وذلك في ظل اعتقاد الجماهير الغانية أن ذبح عجل يوم المباراة هو نوع من السحر لتحقيق الفوز.

ويستضيف منتخب غانا نظيره المصري، الثلاثاء، على ملعب «بابا يارا» بكوماسي في ذهاب المرحلة الفاصلة لتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، الذي يتوافق مع أول أيام عيد الأضحى.

وجاء هذا التحذير لأن الجماهير الغانية لديها قناعة أن الفراعنة مارسوا السحر للفوز في مواجهة الفريقين في أمم أفريقيا 2008، حينما قام أحمد حسن، لاعب المنتخب السابق والزمالك، بذبح عجل بغرض توزيعه على الفقراء المسلمين بغانا.

وأكدت الشرطة الغانية أنها علمت أن عددا من الجماهير الغانية ستراقب مقر البعثة، لمنع اللاعبين من الذبح. كانت صحيفة «غانا سوكر نت» نقلت عن إذاعة «مترو إف إم» الغانية أن بعثة المنتخب المصري ستقوم بالتضحية ببقرة، الإثنين، وتوزيع لحومها على الفقراء، لاسيما أنهم مقبلون على عيد الأضحى، كما أنها إحدى عادات الفراعنة.

يأتي ذلك في الوقت الذي نصح فيه وائل السيسي، القنصل المصري، اللاعبين بتكليف واحد من طاقم السفارة بالذبح في أكرا، وتوزيع اللحوم على فقراء المسلمين، وفي المقابل قام بعض أفراد قبيلة «أشانتي كوتوكو» برش أرضية الفندق بمياه بغرض السحر قبل وصول البعثة، وهو ما جعل اللاعبين يحرصون على قراءة القرآن والرقية الشرعية أثناء دخول الفندق. وكان الجهاز الفني لمنتخب غانا لكرة القدم بقيادة كواسى أبياه قد سافر  الجمعة مع بعثة من الفريق إلى منتجع جارن سيتي بقبيلة الأشانتي للحصول على «مباركتهم».

وكانت صحيفة الوطن كشفت عن طلب احد اللاعبين من الجهاز الفني بضرورة اصطحاب أحد «الشيوخ» مع البعثة، خوفاً من أعمال «السحر» المشهورة بها القارة الأفريقية، خصوصاً قبيلة «الأشانتي» ، وقابل الجهاز الجهاز الفني الطلب بالرفض، مطالبين اللاعب   بعدم التفكير بهذه الطريقة التي من شأنها تشتيت ذهن وتركيز زملائه خلال المباراة المهمة.

وبعيدا عن السحر والشعوذة طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من مصر توفير ضمانات امنية عقب طلب غانا نقل مباراة الفريقين ضمن الجولة الفاصلة بالتصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم من القاهرة بسبب مخاوف امنية.

واستجابة لطلب غانا امهل الفيفا الاتحاد المصري لكرة القدم حتى 28 اكتوبر/ تشرين الاول الجاري لتقديم ضمانات امنية شاملة لمباراة الاياب بين البلدين. وسيتأهل الفائز بمجموع المباراتين الى نهائيات كأس العالم بالبرازيل. وقال الاتحاد الدولي انه سيبحث امكانية نقل المباراة المقررة في 19 نوفمبر تشرين الثاني المقبل من القاهرة اذا لم يقتنع بالخطط الامنية المصرية. وقال جيروم فالك الامين العام للاتحاد الدولي في خطاب لكلا الاتحادين “على الرغم من ان امالنا وتمنياتنا تنصب على عودة الوضع الامني (في مصر) الى طبيعته.. فاننا سنضطر للبحث عن بدائل في حال لم يكن الوضع كذلك في نوفمبر.”

واضاف “سنستمر في مراقبة الوضع.” وارسل الاتحاد الغاني لكرة القدم خطابا الى الفيفا يوم الاثنين الماضي قال فيه “نحن نشعر بقلق بالغ بشأن امن وسلامة بعثتنا ومشجعينا اذا ما اقيمت المباراة في مصر حيث تشير الاحداث بوضوح الى ان بعثتنا قد تتعرض لخطر مع استمرار العنف وعدم توفر الامن في البلاد.”