اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > بدلة «الرجل الحديدي» للجنود الأميركيين لمنحهم «قوة خارقة»

بدلة «الرجل الحديدي» للجنود الأميركيين لمنحهم «قوة خارقة»

يعمل الجيش الأميركي على تطوير نوع من الدروع الذكية التي يمكن أن تعطي لمرتديها “قوة خارقة”، وهو تطوير تكنولوجي وصفه البعض بـ “الثوري”.

ودعى الجيش المؤسسات التكنولوجية والمختبرات العلمية الحكومية والمؤسسات الأكاديمية للمساعدة في تطوير لباس مدرع باسلوب ما يعرف بـ “الرجل الحديدي”.

وقد اختبر الجيش الأميركي عددا من الهياكل الخارجية التي تسمح للجنود بحمل أثقال كبيرة. وتتوفر البدلة المدرعة الجديدة التي اطلق عليها اسم “تالوس” وهو مختصر يمثل الحروف الأولى لاسمها “The Tactical Assault Light Operator Suit” على مثل هذه الهياكل الخارجية فضلا عن طبقات من مواد (ذكية) مزودة بأجهزة استشعار.

ويقول الجيش الأميركي إن البدلة تحتاج إلى ارتباط بشبكة اتصالية واسعة وجهاز كومبيوتر يمكن ارتداؤه كما هي الحال في نظارات غوغل الذكية.

ومن أهم الميزات التي ستضاف على القدرات البشرية لمرتديها، زاوية رؤية تصل إلى 360 درجة بفضل الكاميرات المثبتة بها، ومعالجة تلقائية للجروح بواسطة حساسات تحدد أماكن الإصابات وتفرز البدلة رغوة معالجة للجروح في مكان الإصابة. أما نظام الحماية فيعتمد على تقنية متطورة تستخدم السائل المغناطيسي الذي يتحول إلى طبقة صلبة جداً خلال أجزاء قليلة من الثانية عند تطبيق حقل مغناطيسي أو كهربائي عليه. هذا بالإضافة إلى تقنيات الاتصالات والمعلوماتية المتقدمة التي زودت بها البدلة. المشروع لايزال قيد التطوير، والعقبة الرئيسية تكمن في توفير مصدر قوي للطاقة بحيث يكون خفيف الوزن وصغير الحجم. ويتوقع القائمون على المشروع أن يكون النموذج الأولي جاهزاً خلال السنة القادمة 2014.