اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > جمال مارلين مونرو.. مزيف!

جمال مارلين مونرو.. مزيف!

يبدو أن الكذب حول الجمال الطبيعي من الاصطناعي ليس حديث العهد، لكن ان ترتبط العمليات التجميلية السرية بمارلين مونرو فذلك خبر يصعب تصديقه كونها صنفت وما تزال تصنف كأيقونة جمالية. الخبر انتشر بعد اعلان صالة جوليين للمزاد ان الملاحظات التي كتبها طبيب مارلين مونرو نجمة الاغراء الراحلة التي تكشف خضوعها لجراحات تجميل ستطرح الشهر القادم في مزاد الى جانب عدد من الاشعة السينية التي أجريت لها.

وتوقعت صالة جوليين للمزاد في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا ان تباع المجموعة وهي ست اشعات سينية وسجل لملاحظات الطبيب تكشف جزئيا عن التاريخ الطبي لمارلين مونرو في الفترة من عام 1950 حتى 1962 بما يتراوح بين 15 و30 الف دولار.

ولعبت نجمة الاغراء بطولة العديد من الافلام منها Gentlemen Prefer Blondes. ويقام المزاد يومي التاسع والعاشر من نوفمبر /تشرين الثاني.

وتؤكد ملاحظات جراح التجميل الشهير في نيويورك مايكل جوردن ان أيقونة هوليوود التي وضعت مقاييس لجمال نجمات الاغراء في العصر الذهبي لعاصمة السينما الاميركية خضعت لمشرط الجراح لاسباب تجميلية. وقال مارتن نولان المدير التنفيذي لصالة جوليين للمزاد “لم يفكر أحد حقا في ان مارلين مونرو خضعت لجراحات تجميل. كلها كانت تكهنات هل أقدمت على ذلك ام لا. الكل كان يعتقد ان هذا جمال طبيعي…كانوا لا يريدون ان يصدقوا ذلك.”