اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > من الكابالا اليهودية الى الإسلام : مادونا تدرس القرآن

من الكابالا اليهودية الى الإسلام : مادونا تدرس القرآن

البحار نت 

في مقال نشرته مادونا في مجلة « هار هاربرز بازار» قالت في معرض حديثها عن بحثها عن راحتها الروحية انها تدرس القرآن حاليا.  وكتبت مادونا تتحدث اعتناقها الكابلا لتعود وتقول انها تدرس القرآن خلال الفترة الحالية. الاعلام الغربي لم يهتم بهذه النقطة كثيرا وانما ابرز نقاط اخرى من المقال كتعرضها للاغتصاب وخلافه. اما المواقع والصحف العربية فقد ابرزت الخبر بشكل كبير.مادونا كشفت ايضا انها تبني مدارس للفتيات في دون ان تكشف عن اي دولة اسلامية تتحدث. الاعلام رد قرارها هذا الى علاقتها بالفرنسي المسلم ابراهيم زيبات الذي يصغرها بـ 28 عاما والذي تربطها علاقة به منذ العام 2010.

ابراهيم كما تقول مادونا يصلي خمس مرات في اليوم ولا يدخن ولا يتناول الكحول، وقد بدأت العلاقة بينهما حين  تقدم للمشاركة كراقص في احد عروضها ومنذ ذلك الحين والاعلام الغربي يقلبه بـ toy boy أو “الفتى اللعبة” بسب فارق السن بينهما.

اما عن تأثير ابراهيم على تحولها للاطلاع على الاسلام فقد يكون صحيحا وقد لا يكون خصوصا وانه اصطحب اولادها اكثر من مرة حين كانت النجمة الخمسينية خارج البلاد لمركز تعليم الكابالا في نيويورك .

يذكر ان مادونا من أشرس المدافعين عن الكابالا وقد لعبت دورا كبيرا في الترويج له . والكابالا  مذهب يهودي يقوم على إفتراض ان لكل كلمة ولكل حرف فيه له معنى خفيا وان مصدر كل شيء هو الله وان مصدر الشر هو الابتعاد عن الله. كما يقول المذهب ان الروح ازلية ويؤمن اتباعه بتناسخ الاراوح، يتضمن تعاليم فيثاغوريس العددية بما يعرف بمذهب عبادة الأعداد.. وأفكار أفلاطون الميتافيزيقية وبعض تعاليم المسيحية وحتى انه ايضا يتضمن السحر والتنجيم. يعتبر من اكثر الفلسفات الدينية تعقيدا كونها مرتبطة برموز عامضة وتتعمق بطبيعة الله والكون.