اخبار
الرئيسية > بحار العرب > السعودية تشدد إجراءتها لمنع الحجاج المخالفين : لا حج بلا تصريح

السعودية تشدد إجراءتها لمنع الحجاج المخالفين : لا حج بلا تصريح

أعلنت قيادة قوات أمن الحج لهذا العام جاهزيتها الكاملة لمواجهة جميع أنواع المخاطر الافتراضية بمكة المكرمة والمشاعر والمقدسة، مؤكدة قدرتها على التدخل السريع والفاعل للحفاظ على سلامة حجاج بيت الله الحرام، كما قدمت القيادات شرحا عن ابرز ملامح الخطط الأمنية والتنظيمية لحج هذا العام .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي لقيادات الأمن العام بالحج الذي عقد في مقر الأمن العام في منى حيث شدد قائد قوات أمن الحج اللواء سعد بن عبدالله الخليوي على العمل على الحد من وصول الحجاج المخالفين لأنظمة الحج، وبيّن أن جميع الخطط التي نفذت في موسم الحج الماضي قد تمت مراجعتها وكما تم العمل على تطويرها ومعالجة السلبيات خاصة في الجانب الأمني والمروري وإدارة وتنظيم الحشود وبقية الخطط في الإسناد الإداري والدعم الفني الذي يلازم العمل الأمني في موسم كل حج.

وكشف عن وجود خطة استباقية في جميع مناطق المملكة للعمل من خلال مدراء الشرط وذلك بتشكيل قوة للتعامل مع المكاتب الوهمية والتعامل مع جميع من يحاول التحرك من جميع مناطق المملكة للتوجه إلى مكة من أجل أداء فريضة الحج بدون تصريح حيث تم ضبط الكثير من تلك المكاتب.

وأشار إلى الانتشار الواسع لقوات أمن الطرق في جميع المحاور الرئيسية المؤدية من مناطق المملكة إلى منطقة مكة المكرمة وذلك للتعامل مع أي مخالف من خلال نقاط التحكم والفرز .

وبيّن أن هناك استراتيجية مختلفة للمراكز الثمانية الرئيسية التي تؤدي إلى مداخل العاصمة المقدسة، حيث يتم منع كل مخالف يفكر بالقدوم إلى مكة المكرمة، حيث سيتم القبض عليه وتبصيمه وتسليمه للجهات المختصة وسيتعرض إلى عقوبة الترحيل والمنع من العودة إلى المملكة لمدة عشرة سنوات، كما سيتم ضبط الناقل للحجاج المخالفين ويتعرض للإيقاف لمدة عام وحجز المركبة، بالإضافة إلى العقوبة المالية مؤكداً انتشار رجال الأمن في جميع المناطق والطرق وحتى الترابية منها التي قد يفكر البعض في إتباعها .

قدم قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمكة المكرمة العقيد حسن بن عبد الله الشبلان شرحاً موجزاً عن أبرز مهام القوات الخاصة لأمن الطرق حيث أنها تشرف على جميع مداخل العاصمة المقدسة، مؤكداً أنه سيتم تنفيذ ماصدر من توجيهات فيما يخص خطة “لاحج بلا تصريح” وذلك من خلال التعاون مع القطاعات الأمنية الأخرى التابعة لوزارة الداخلية، وتسليم من يخالف هذه التعليمات سواء مواطن أو مقيم للجهات المختصة .