اخبار
الرئيسية > لبنان > المؤسسة المارونية تكرم المطران الجديد على أبرشية سيدة لبنان في لوس انجلوس إلياس زيدان

المؤسسة المارونية تكرم المطران الجديد على أبرشية سيدة لبنان في لوس انجلوس إلياس زيدان

كرمت «المؤسسة المارونية للانتشار»  المطران الجديد على أبرشية سيدة لبنان في لوس انجلوس في الولايات المتحدة الأميركية الياس عبدالله زيدان في حضور عدد كبير من المطارنة ،نائب المؤسسة المارونية للانتشار رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام، رئيس جمعية المصارف فرانسوا باسيل، الامين العام للمجلس الاعلى للخصصة زياد حايك، واعضاء المؤسسة المارونية للانتشار رئيس مكتب الانتشار في بكركي الاب لويس الفرخ،  وعدد من الشخصيات الإجتماعية والروحية.

بداية كانت كلمة لنائب رئيس المؤسسة نعمة افرام الذي رحب بالحضور واصفا سيامة المحتفى به بـ”حبة حنطة تزرع في بيادر العطاء من أجل خير الكنيسة والإنسان والوطن”.

وقال:”إنها من نعمه تعالى على اللبنانيين المنتشرين منهم والمقيمين، أن يختار المجمع البطريركي الماروني الياس عبدالله زيدان مطرانا على أبرشية سيدة لبنان في لوس انجلوس في الولايات المتحدة الأميركية، وهي وزنة نعرف قيمتها جيدا في المؤسسة المارونية للانتشار. فالمطران زيدان في وقاره وتفانيه الملفتين هو رفيق درب ونضال، وهو صاحب دينامية خلاقة دفعت قدما بالعديد من مشاريعنا التي أثمرت، لا سيما منها مشروع العودة إلى الجذور”.

وأشار افرام إلى أن المؤسسة المارونية للانتشار في صدد “إطلاق مبادرة جديدة وهي حملة “نعم أريد”، أي أريد استعادة جنسيتي اللبنانية. وهي موجهة لكل متحدر من أصول لبنانية مع حملة تواقيع تثبت رغبة والتزام المنتشر في استعادة جنسيته”.

بدوره، رد المطران زيدان متوجها بالشكر الى “الدور الهام الذي تقوم به المؤسسة المارونية للانتشار في سبيل إعلاء كلمة الكنيسة ولبنان”. وشبه موضوع الإنتشار “بالشجرة وفروعها، فأصل الشجرة يبقى في لبنان في حين ان أعضاءها تتوزع على كافة أنحاء العالم، وان المغتربين اللبنانيين يستقون ثمارهم من الشجرة الأصل الموجودة في لبنان”، آملا أن “يساهم اللبنانيون في دول الإنتشار في تقديم الثمر الطيب الذي يمثل بلدهم الأصل لبنان”، مشددا على “ضرورة أن يتعاون اللبنانيون مع بعضهم البعض من أجل الوصول الى نتائج أفضل”.

واعتبر زيدان انه “في حال إقرار قانون استعادة الجنسية فإن ذلك يكون افضل هدية يمكن أن تقدم الى اللبنانيين في دول الإنتشار”، داعيا الى “ممارسة الضغط على كل المسؤولين اللبنانيين من أجل إقرار هذا القانون”، مبديا “استعداده لبذل ما بوسعه في البلد الذي يقيم به من أجل المساعدة على إقرار القانون”، راجيا من الله أن “ينير عقول المسؤولين اللبنانيين لإقراره”.

و قدم افرام الى زيدان درع المؤسسة المارونية للانتشار.

المطران الياس عبد الله زيدان في قداس شكر

 ترأس الاسقف الجديد على ابرشية سيدة لبنان – لوس انجلوس في الولايات المتحدة الاميركية المطران الياس عبد الله زيدان قداس الشكر في كنيسة سيدة النجاة – القصيبة، والقى المطران الجديد عظة قال فيها: “ان الكنيسة تدعونا في زمن الصليب الى التأمل في سر الالم الذي تحول بقوة الحب والقيامة حياة وخلاصا للعالم”، “ان الصليب الذي يزين صدري وخاتمي هما لتذكيري الدائم بأنني مدعو الى بذل الذات من اجل ابناء ابرشيتي وكنيستي: فما من حب اعظم من هذا، وهو ان يبذل الانسان نفسه في سبيل احبائه”. نعم ايها الاحباء، لقد عاهدت الرب ونفسي ان اكون دائما مستعدا لبذل ذاتي من اجل تتميم مشيئة الله، وادعوكم جميعا لتكونوا على اتم الاستعداد لقبول مشيئة الرب وعيشها في حياتنا”.

وشكر الله اولا على “عطاياه ونعمه التي افاضها عليه ليحمل الصليب بفرح كبير”، ثم كل المسؤولين الروحيين، من قداسة البابا فرنسيس الى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، والاساقفة والراهبات، ورئيس البلدية واعضاء مجلسها البلدي ومختار البلدة وكاهن الرعية”.

بعد القداس، تقبل الاسقف الجديد التهاني من المشاركين في القداس.

 وكان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ترأس  رتبة السيامة الاسقفية لترقية الخوري الياس عبد الله زيدان، على ابرشية سيدة لبنان في لوس انجلس، ليكون خلفا للمطران روبرت شاهين، بدعوة من ابناء الأبرشية في الولايات المتحدة وجمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة في بازيليك سيدة لبنان حريصا، في حضور وزير الداخلية والبلديات مروان شربل ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.