اخبار
الرئيسية > فن > موضة > بالصور- أسبوع الموضة في ميلانو: فشل.. لم يفشل

بالصور- أسبوع الموضة في ميلانو: فشل.. لم يفشل

منذ سنوات واسبوع الموضة في ميلانو يصارع .. محاصر بين ازمة اقتصادية ايطالية وبين اسابيع موضة تمكنت من جذب اسماء كبيرة وتقديم عروض ضخمة. بعد الفشل الذريع لاسبوع موضة ميلانو العام الفائت اختلفت وجهات النظر هو ما تم تقديمه هذا العام. البعض اعتبر ان ميلانو بدأت بالاستيقاظ والبعض الاخر وصفه بالممل.

ايطاليا التي تعرف بكرة القدم والموضة تعاني في المجالين مؤخرا.. فلا فريقها الرياضي يحقق النتائج ولا مصمميها يبهرون العالم كما كانو يفعلون.

 

الفعاليات والختام

اختتم أسبوع الموضة بحفل ختامي متنوع الفقرات في قاعة كارياتيدي بالقصر الملكي وقال جيوليانو بيزابيا رئيس بلدية ميلانو أثناء حفل الختام “وفرت لنا البلدية اثنين من معالمها الشهيرة كدليل على الوحدة التي تمكننا من تحقيق الفوز ومواجهة التحدي مع عواصم الموضة الأخرى” وأضاف بقوله إنه حتى ولو كانت الصحافة الدولية والإيطالية في رحلة إلى باريس ، فهذا المهرجان أطلق رسالة صاخبة وواضحة مفادها أن الموضة في مجتمعنا تتجه نحو مسار جديد .

وأردف بيزابيا قائلا “الآن نشهد بعث وإحياء لنظام الموضة الإيطالية وهذا ما تؤكده عودة الكثير من المصممين إلى ميلانو بعد سنوات عديدة ، وهناك وعي بأن الموضة أمر لا غنى عنه لإنعاش اقتصاد البلاد”.

مجموعات ابرز  ثلاثة مصممين

روبيرتو كافالي 

قدّمت دار روبيرتو كافالي مجموعتها لخريف وشتاء 2013، سيطر عليها الأبيض والأسود، وارتدت العارضات فساتين منسدلة ذات قصة على الخصر من الحرير الأسود المطعم بخيوط براقة لإعطاء مظهر كلاسيكي. أما الأقمشة المطبّعة فلم تغب عن هذه المجموعة وإن كان حضورها خجولاً بعض الشيء إلا أنّها ظهرت في تصاميم كافالي لتؤكّد أنّها الموضة الأبرز 2013.

الفراء والجلد يعودان بقوة الشتاء القادم، وجاءت معاطف الفراء مستديرة عند الكتفين لتتهدل بعد ذلك على طول المعطف، فيما خالف كافللي المعروف بطبعات الحيوانات التكهنات وخرجت أزياؤه بطبعات لوروود ونباتات مستوحاة من لوحات الفنان كارافاجو. وتوجت الأزياء بمجموعة جريئة من الإكسسورات منها قلادات على شكل حشرات وثعابين وورود وأقراط كبيرة.

مجموعة ايرمانو شيرفينو

أما المصمم ايرمانو شيرفينو فيصف مجموعته بأنها تشابه عرضيه السابقين اللذين استوحاهما من الخطوط الرجالية وأدخلهما عالم الأنوثة باستخدام أحذية الكعب العالي وفساتين مطرزة بالأحجار.
العرض جاء على خلفية خيالية لمدينة البندقية ترتدي فيها العارضات معاطف وفساتين من الفلانيل الرمادي، إذ استخدمت كريستالات شوارفسكي لتبرز منطقتي الخصر والصدر.

الأكتاف المبطنة الت ي ستكون رائجة في الشتاء القادم عادت في معاطف من صوف الانجورا والجلد وفراء مطبوع بنقشة الفهد. أما فساتين السهرة فجاءت طويلة من الحرير بذيل قصير يتهادى وراء العارضة .

دار أزياء براد

عرض دار أزياء برادا استخدم أطوالاً غير متناسقة للتنانير والفساتين التي اتسعت فتحاتها وجاءت الحقائب ضخمة من قماش التويد. واستخدمت أقمشة من أنواع مختلفة لإعطاء مظهر غني للقطع.

ووصف البعض العرض بأنه يقدم المرأة في عصر ما بعد الحقبة الصناعية أو يمزج فيه بين الطلة الرومانسية والمدنية، وتصف المصممة ميوتشا برادا المجموعة بـ “الأناقة البكر”.