اخبار
الرئيسية > فن > موسيقى > الفساد وشراء الأصوات يدفعان اللجنة المنظمة لـ«يوروفيجن» لتغيير قواعد المسابقة

الفساد وشراء الأصوات يدفعان اللجنة المنظمة لـ«يوروفيجن» لتغيير قواعد المسابقة

أعلن منظمو مسابقة «يوروفيجن» للأغنية عن تغييرات في قواعد المسابقة تتعلق بلجنة التحكيم، وسط مزاعم عن استخدام رشوة تحقق فيها هيئة المسابقة. واعتبارا من العام القادم، سيكشف عن أسماء لجنة التحكيم الخاصة بكل دولة قبيل بدء المنافسة في محاولة لزيادة معايير الانفتاح والمسؤولية.

وللمرة الأولى، ستعلن الدرجات الفردية لكل عضو بلجنة التحكيم على الفور بعد الإعلان عن النتيجة النهائية. تأتي هذه التغييرات بعد ظهور مزاعم بشراء أصوات لصالح المتسابق الأذربيجاني في مسابقة هذا العام.

وفي السابق، كانت هوية أعضاء لجنة التحيكم، والذين يملكون 50 في المئة من النقاط التي تمنحها كل دولة لمتسابقيها، لا يكشف عنها إلا بعد الجولة النهائية من المسابقة ولزيادة التنوع، يمكن للمهنيين في مجال صناعة الموسيقى الآن فقط أن يشغلوا مقاعد في لجنة التحكيم إذا لم يكونوا قد شاركوا بالفعل في آخر جولتين للمنافسة وذلك وفق ما ذكر موقع «بي بي سي».

وقال جون أولا ساند، المشرف التنفيذي للمسابقة: “وجود قواعد أكثر إحكاما وانفتاحا يعد أمرا مهما بالنسبة لمسابقة يوروفيجن للأغنية، وذلك من أجل زيادة نجاحها.”

وأضاف ساند: “نريد أن نتأكد أن المشاركين، والمشاهدين، والجمهور كذلك يعرفون أننا بذلنا، وسنظل نبذل، قصارى جهدنا من أجل التوصل إلى نتائج عادلة. ونحن نؤمن باستقلالية كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم. وأعتقد أن عرض الأصوات التي بحوزتهم سوف يساعدهم على التصويت بشكل مستقل.”

ويحقق منظمو المسابقة في مزاعم حديثة بأن أذربيجان، التي جاءت في المركز الثاني هذا العام، عرضت المال على دول أخرى في مقابل تقديم نقاط لها في المسابقة. وقال ساند إن نتائج التحقيقات سوف تستغرق وقتا، لأنهم كانوا “يقومون بذلك بشكل دقيق جدا.”