اخبار
الرئيسية > منوعات > مئة الف رجل لدخول «غينس»: آنيا ليوسكا تطرق أبواب الدول العربية لتحقيق «مهمتها الجنسية»

مئة الف رجل لدخول «غينس»: آنيا ليوسكا تطرق أبواب الدول العربية لتحقيق «مهمتها الجنسية»

انضم الاردن إلى الدول التي رفضت منح تأشيرة دخول  للبولندية آنيا ليوسكا الى اراضيها بعد ان رفض كل من اليمن وتونس والسعودية السماح لها بدخول اراضيهم. وتسعى ليوسكا الى ممارسة الجنس مع 100 الف رجل لتدخل موسوعة «غينس» للارقام القياسية من حيث عدد الرجال الذين تسنى لمرأة ممارسة الجنس معهم.

العراق من جهته لم يمانع دخول «الصاروخ الجنسي العابر للقارات» اراضيه وانما بشرط وفق ما ذكرت مواقع اخبارية. والشرط يتمثل بعدم تجاوز المدة التي ستمضيها في العراق اكثر من 5 أيام وان يكون طاقم الشركة المنظمة لنشاطها الجنسي برفقتها. لكن ليوسكا عبرت عن خوفها جراء ما يشهده العراق من اوضاع امنية ما دفع مما دفع إحدى الشركات الأمنية للتكفل بحمايتها أثناء تواجدها على الأراضي العراقية.

و تأمل الفتاة البولندية بتحقيق هدفها بمضاجعة رجل من كل مدينة في العالم، على ألا يتجاوز زمن الجولة الواحدة أكثر من ثلث ساعة فقط. على الرغم من أن عدد الرجال الذي حددته آنيا ليوسكا لنفسها مهول وغير مسبوق لكن يبدو أنها ماضية قدما في مخططها الذي بدأته في العاصمة البولندية وارسو، وتمكنت ابتداء من 24 مايو/أيار الماضي وحتى الآن من مضاجعة قرابة 300 رجل فيما أعلنت أنها ستخصص 33 ألف ساعة لإتمام مهمتها الاستثنائية. انطلاقا من هذه الإحداثيات أجرى بعض المهتمين حسابات خلصت إلى أن ليوسكا بحاجة إلى 1375 يوما، أو 3 سنوات و295 يوما بالضبط لإتمام “المهمة المستحيلة”.

لبنان من جهته فاعتمد خطابه الفضاض فيما يتعلق بانيا اذ نقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مصدر قوله “المرأة بولونية، وهي وسواها من أبناء وطنها يحق لهم الدخول إلى لبنان من دون تأشيرة، وحتى اليوم لا اعتراض على دخولها، لكن إذا أثار الموضوع ضجة عندها ستتخذ المديرية العامة للأمن العام القرار المناسب”. وفي حوار مع الصحيفة ذاتها قال عضو كتلة “الكتائب” وعضو لجنة السياحة إيلي ماروني إن ليوسكا “حرة بنفسها”، وإن تساءل مازحا عمّا إذا كانت ستظل على قيد الحياة في تنفيذ “المشروع الغريب”، فيما صرح  عضو كتلة المستقبل عاصم عراجي بأن “هذا ليس أمرا مشرفا”. كما حمّل عراجي المسؤولين في موسوعة “غينيس” مسؤولية القيام بما تقوم به آنيا ليوسكا، مشددا على أن هذه الموسوعة يجب أن تقتصر على “الأمور الإبداعية وليس هذه، مضيفا أنه “من المفترض أن يمنعوا دخولها إلى لبنان”، كما وصف ما تدعو إليه الشابة البولندية بالدعارة.

مصر من جهتها تذرعت بالاخبار التي اشيعت عن اصابة ليوسكا بمرض نقص المناعة الـ “إيدز”، وأنها بدخولها لمصر إنما ستسعى إلى نشر هذا المرض القاتل في صفوف الشباب المصري.

أما النظرة السائدة في بلادها تجاه المرأة التي ترغب بإشباع رغبتها الجنسية فهي توصف “بالمنحرفة والمختلة عقليا”، لكن ذلك لم يحل دون إعلانها عن رغبتها بممارسة الجنس مع رجال من بولندا وأوروبا، مشيرة: “أنا أحب الجنس والمتعة والرجال”. يؤكد متابعون لنشاط آنا ليوسكا على أنها لن تتمكن من الحصول على تأشيرة دخول لكل البلدان التي تخطط لزيارتها، ليطرح هؤلاء تساؤلا حول ما إذا كانت الشابة البولندية تتمتع بما يكفي من العزيمة والإصرار لمواصلة مسيرتها بما يضاهي الطموح العالي الذي حددته لنفسها ؟

روسيا اليوم- وكالات