اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > منزل طفولة ستيف جوبز سيتحول الى معلم أثري

منزل طفولة ستيف جوبز سيتحول الى معلم أثري

من المتوقع أن يتم وضع المنزل الذي ترعرع فيه الشاب ستيف جوبز، عبقري التكنولوجيا، ضمن لائحة الآثار التي ينبغي المحافظة عليها. ومن المقرر أن يقوم أعضاء لجنة الآثار والتاريخ في مدينة لوس ألتوس، بكاليفورنيا، السبعة بزيارة المنزل ذي الطابق الوحيد وذلك يوم الاثنين لتقييمه وفقا للشروط المتبعة في هذا الصددوذلك وفق ما ذكر موقع «سي ان ان ».

وانتقل جوبز إلى المنزل مع والديه  بالتبني عندما كان في الصف السابع وعاش هناك إلى أن أصبح طالبا. وفي مرآب المنزل الريفي، نجح الشاب جوبز مع صديقه ستيف ووزنياك في تجميع أول طراز من حاسوب “آبل” حيث صنعا 10 نسخ بيعت جميعها لمحل مختص ببيع المواد المنزلية في ماونتن فيو بحساب 500 دولار للقطعة.

وإثر ذلك بتسعة شهور، عام 1977 تم تأسيس شركة “آبل” هناك قبل أن يتم نقلها إلى ضاحية قريبة. وبيع حاسوب فريد كان يستخدمه جوبز بنفسه بمبلغ 231 ألف دولار وأصبح لاحقا أب التكنولوجيا الذي غيّر ما لا يقل عن ست صناعات هي الحواسيب الشخصية والأفلام والموسيقى والهواتف وصناعة الأقراص المعدنية والحواسيب والنشر الرقمي، ومن المتوقع أن يستمر تاثيره لأجيال مقبلة.

والمنزل الذي يضم ثلاث غرف وحمامين تم إنشاؤه عام 1952 وتبلغ قيمته 1.5 مليون دولار.